أكد مدير الكرة السابق بنادي الفتح سامي بو تركي أن تذبذب مستوى الفريق ترك أكثر من علامة استفهام وقال لـ"الرياض": "بداية الفتح في الدوري كانت متعثرة وسرعان ما عاد للطريق الصحيح والانتصار ثم انخفض الأداء والسبب يعود إلى أمور متعلقة بالإصابات والكروت وبالتالي لم يستطع المدرب فتحي الجبال الاستقرار على تشكيل ثابت طوال المباريات الماضية".

وأضاف: "التعاقد مع اللاعبين غير السعوديين كان متأخراً لذلك تتغير التشكيلة بتغير الظروف لاختيار أفضل العناصر لسد الثغرات الموجودة ومعالجة الخلل وبالتالي حظوظ المنافسة على المراكز المتقدمة تلاشت تماماً، والاستفادة التي جناها الفريق هذا الموسم بروز العديد من الأسماء الشابة وانسجامهم وتفاعلهم مع الفريق الأول وهذا سينعكس بالإيجاب الموسم المقبل بعد اكتسابهم الخبرات اللازمة في مثل هذه المناسبات".

ومضى قائلاً: "يجب على الجهاز الفني والإداري التعامل بحكمة مع الوضع الصعب والمعوقات التي اعترضت الفريق تجنبا للآثار السلبية التي سببتها نتائجه وتراجعه في جدول الترتيب من خلال السعي لتحقيق الانتصارات في الجولات المقبلة لتعديل المسار بداية من مواجهة الشباب المقبلة والتي تتطلب اهتماماً وتركيزاً ورغبة أكيدة من اللاعبين لتحقيق الفوز المعنوي الذي يعيد للفريق وهجه من جديد للظفر بالنقاط الثلاث للابتعاد عن الضغوطات النفسية".

واختتم حديثه بالقول: "النتائج الحالية لا تتناسب مع سمعة ومكانة الفتح في الدوري وإمكانيات اللاعبين الحالية تؤهل اللاعبين لمركز أفضل بعيد عن وسط الترتيب وواثقين من قدرتهم على تحقيق ذلك بفضل الله ثم وقفة الإدارة وأعضاء الشرف".

نتائج الفتح تحسنت كثيراً في الجولات الأخيرة