طمأن حارس الاتحاد فواز القرني جماهير ناديه على عدم وجود قطع في الرباط «المتصالب» من القدم اليسرى إذ كشفت الاشعة التي أجراها بوجود تمدد وحاجته للراحة لمدة لا تقل عن اسبوعين، وقال لـ»الرياض»: «الحمدلله بأنني سأتمكن من العودة سريعاً الى الملاعب وحماية مرمى فريقي خصوصاً في ظل التنافس الكبير الذي ستشهده الجولات المقبلة من الدوري السعودي للمحترفين، ولا يخفى على الجميع بأنني كنت تحت ضغط نفسي كبير بعد أن كشفت الفحوصات الأولية عن وجود اشتباه بتعرضي لقطع بالرباط «المتصالب» ولكنني كنت حريصا على متابعة حالتي في اقرب وقت وسط حزن كبير انتابني بسبب التشخيص الأولي».

وأضاف: «اتمنى من الجماهير أن تقف مع حامي عرين الاتحاد عساف القرني ومؤازرته لتقديم مستويات فنية مميزة وهذا ليس بمستغرب على جماهير الاتحاد الوفية، وبكل تأكيد فإن الفريق سيواصل تقديم المستويات الفنية التي يقدمها الا أنه ينتظر بأن يكون الحظ حليفهم، إذ أننا عانينا كثيراً في الاونة الاخيرة من عدم ترجمة مستوانا الفني بتحقيق الفوز، ونحن كلاعبين تعاهدنا على أن نقدم صورة تليق باسم ومكانة الاتحاد وذلك في الجوالات المتبقية من الدوري السعودي ونسعى الى اقتناص احد المراكز المتقدمة والتي تمنحنا بطاقة المشاركة في دوري ابطال اسيا للموسم المقبل».

وعن الفوارق الفنية بين الاتحاد والاندية المنافسة واستفادتها بالعديد من القرارات خلال الموسم الحالي وكان ابرزها السماح بتسجيل سبعة لاعبين اجانب وقال: «على الرغم من الظروف التي تحيط بالنادي والفريق الكروي الاول الا أننا نسعى دائماً الى تقديم كل ما لدينا من امكانيات حتى اصبحنا مع اندية المقدمة، وقد واجهنا كل تلك الظروف بروح الاتحاد واصرارنا على أن لا نستسلم، مما اعطانا دافعا كبيرا في مواصلة تقديم مستويات ايجابية، وفي ظل وجود الادارة برئاسة حمد الصنيع والتي تمتلك الفكر الاداري الكبير وكيفية التعامل مع جميع المعوقات التي واجهتها إذ استطاعت بأن تقوم بدورها في ابعادنا عن كل تلك الظروف وتصفية الاجواء لدينا لكي نتمكن من تحقيق نتائج ايجابية جديدة».