آه من دمع على خدي جرى

اتصبر مير ما طقت الصبر

ناحلٍ جسمي وجرحي ما برى

انكسر قلبي ولا فاده جبر

كل محبٍّ مع حبيبٍ له سرى

وانت يا قلبي حُظُوظك ما تسر

يوم زاهي العمر ولى ودبرا

بان لي في حالك أيامي بدر

صابني تحفة غنادير الورى

الفتون اللي بهمساته سحر

كامل الأوصاف زينه يبهرا

فاق كل البيض وازرى بالشقر

ما ترك للغيد زين يشهرا

الحسن والملح في شخصه حكر

بيننا فرق الثريا والثرى

شايب والخل في سنه بزر

يا هوى وين أنت والعود أخضرا

ماطرقت الباب بسنين الصغر

الهوى للي بسني يزدرى

ويش لي بحبٍّ لفى بتالي العمر

بعد ما حبه بقلبي أزهرا

وابتنى في داخل فوادي قصر

أعلن الفرقى وحكمه أصدرا

وابتدى سيل المواجع ينهمر

أثر من يِغْرَمِ بريمٍ يخسرا

الهوى يدني المتيم للقبر

المشاعر له جنودٍ ووزرا

حيث يأمرها حبيبي تئتمر

له وهبت الروح يفعل ما يرى

لكن الغالي على قتلي مصر

كم تأملته لحالي ينظرا

منه يكفيني رساله في سطر

همت في حبه ولو حتى افترى

في صغر سنه حسب ظني عذر

ناصر بن جمعان آل عوض - وادي الدواسر