لقي ما لا يقل عن 11 مسلحاً داعشياً مصرعهم بمن فيهم 2 من كبار قادتهم في عمليات أمنية أجرتها قوى الأمن الأفغانية في إقليم ننجرهار بشرق أفغانستان.

وأوضح الجيش الأفغاني في بيان له، أن اثنين على الأقل من كبار قادة تنظيم داعش الإرهابي قد سقطوا على يد قوى الأمن الأفغانية خلال العمليات التي أجريت في منطقة ده بالا بإقليم ننجرهار الواقع بشرق أفغانستان يوم الخميس الماضي، وأسفرت عن مصرع ما لا يقل عن 11 مسلحاً داعشياً.

وأضاف البيان بأنه قد تم تدمير ما لا يقل عن مخبأين لمسلحي داعش إضافة إلى مستودع للأدوية والأدوات الطبية.

من جانبها لم تعلق أي من الجماعات الإرهابية المنتشرة في أفغانستان على الحدث.

من ناحية أخرى نجح الأمن الأفغاني بعد ملاحقة طويلة في اعتقال الإرهابي المتوحش المعروف باسم «صدام حسين عريض الأنف وطويل الشعر» لتورطه في تنفيذ عدد من العمليات الإرهابية في إقليم ننجرهار بشرق أفغانستان.

وأعلن المكتب الإعلامي في حكومة إقليم ننجرهار، أن الإرهابي المتوحش المشهور باسم طويل الشعر قد اعتقل في عملية أمنية أجريت في قرية نزيان بإقليم ننجرهار، وخلال التحقيقات التي أجريت معه اتضح أن اسمه الحقيقي هو صدام حسين، وينتمي إلى جماعة إرهابية خطيرة تنشط في منطقة ننجرهار، وكان المذكور يعرف في بعض المناطق باسم خالد المتوحش عريض الأنف.

وأثناء الاستجواب اعترف المذكور بتورطه في أنشطة إرهابية كبرى بما فيها الهجمات المنسقة التي استهدفت نقاط التفتيش والمدارس والمستشفيات ومواقع الرعاية الصحية والأماكن العامة، في إقليم ننجرهار والمناطق المجاورة له، مما تسبب في انتشار الخوف والرعب في المنطقة.