المملكة تُدين وتستنكر قصف نظام الأسد للغوطة الشرقية واستخدام الأسلحة الكيماوية

الرياض - واس

عبر مصدر مسؤول بوزارة الخارجية عن إدانة المملكة العربية السعودية واستنكارها الشديدين لقصف نظام الأسد للغوطة الشرقية واستخدام الأسلحة الكيماوية، والذي يعد انتهاكًا صارخًا للقوانين الدولية.

وأوضح المصدر بأن هذا العمل العدواني لا يتماشى مع الجهود الدولية الرامية إلى حل الأزمة السورية سياسيًا، وفق مبادئ إعلان ( جنيف 1 ) وقرار مجلس الأمن الدولي ( 2254 ).












التعليقات

1

 هادي إسماعيل

 2018-02-10 01:52:42

فلنرجع لما فعلت الأقليات غير العربية التي سكنت بلاد العرب:
نعم هؤلاء هم النصيرية, بالأخص في سوريا! لوإتبع السوريون منذ القدم نظاما رصينا للإقامة ما حدث كل هذا!
ثم لو لم تستغل بعض الدول التي تُدعى بكل أسف بالمتقدمة و بعض دول الجوار, و كما هو حاصل مع روسيا, ثم جارة السوء إيران الآن, لما حصل كل هذا!
إن على الدول العربية التكاتف فيما بينها و مع الدول التي تعتبر نفسها متقدمة إعادة أمثال هؤلاء الى الأماكن التي هاجروا منها
ضمانا لإستقرار المنطقة و العالم.
لقد أثبت التأريخ أن بعض المهاجرين لم و لن يتمكنوا التعايش مع السكان الأصليين!