شيع أهالي قرية نعاش في محافظة بني حسن وجموع من المصلين يتقدمهم وكيل إمارة منطقة الباحة الدكتور عقاب بن صقر اللويحق، بعد صلاة الجمعة، شهيد الوطن الرقيب أول عبدالله بن عطية بن أحمد الزهراني الذي استشهد خلال مشاركته في الذود عن حياض الوطن بالحد الجنوبي.

ونقل وكيل إمارة الباحة تعازي خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده -حفظهما الله- وسمو وزير الداخلية، كما نقل تعازي سمو أمير المنطقة لأسرة الشهيد، سائلاً الله أن يغفر له ويرحمه وأن يتقبله من الشهداء وأن يلهم أهله وذويه الصبر والسلوان.

وأكد الدكتور اللويحق أن الشهيد نال شهادة العز والكرامة باذلاً روحه فداءً للوطن والدين، سائلا الله تعالى أن يرحم جميع شهداء الوطن.

من جانبهم أعرب أخوان وأبناء وأقارب الشهيد عن بالغ شكرهم وتقديرهم للقيادة الحكيمة -وفقها الله -ولسمو أمير المنطقة على تعزيتهم ومواساتهم، مؤكدين أنهم جميعاً فداءً لهذا الوطن، سائلين الله أن يحفظ لهذه البلاد أمنها وإستقرارها في ظل حكومتنا الرشيده -أيدها الله-

وأدى الصلاة مع وكيل إمارة المنطقة مدير شرطة منطقة الباحة اللواء علي بن محمد آل هادي، ومحافظ بنى حسن محمد الفايز وعدد من المسؤولين من مدنيين وعسكريين.