أجرى ‏صاحب السمو الملكي الأمير أحمد بن فهد بن سلمان بن عبدالعزيز نائب أمير المنطقة الشرقية الخميس، جولة تفقدية لمرافق جسر الملك فهد.

وفور وصل سموه لمركز جسر الملك فهد كان في استقبال سموه مدير مركز الجسر عبدالله السيف، ومدير عام المؤسسة العامة لجسر الملك فهد أحمد المبارك، ثم انتقل إلى صالة الاجتماعات وشاهد عرضاً وثائقياً عن جسر الملك فهد منذ تأسيسه والخدمات التي يقدمها.

‏إثر ذلك، أجرى سموه جولة على مرافق الجسر، واطلع على المشروعات التي ‏نفذتها المؤسسة والتي يجري تنفيذها حاليا ‏لرفع الطاقة الاستيعابية للمسافرين.

ووجه سموه خلال الجولة ‏جميع الجهات العاملة في الجسر بتوفير أفضل الخدمات للمسافرين وتسهيل انسيابية الحركة المرورية، مؤكداً سموه بأن حكومتنا ‏الرشيدة بقيادة خادم الحرمين الشريفين -أيده الله- وسمو ولي عهده الأمين -يحفظه الله- لم تألوا جهداً في دعم هذا المرفق الحيوي الذي يشكل شريانا اقتصاديا هاما يربط بين مملكتين غاليتين وبما يضمن سهولة التنقل وانسياب حركة الاستيراد والتصدير عبر هذا المنفذ.

‏هذا، وقد التقى سموه بالمسافرين واستمع لآرائهم ومقترحاتهم، كما تفقد التوسعة الجديدة لكبائن المغادرة والقدوم المخصصة للجوازات والكبائن المخصصة لتدقيق النساء، والتي استحدثت مؤخراً.