أعلن مسؤول في البيت الأبيض الخميس، أن الحكومة الفيدرالية الأميركية تستعد "لإغلاق" جديد، وهو ما يعني حصول شلل جزئي في الإدارات الفيدرالية نتيجة عجز الكونغرس عن إيجاد اتفاق حول الموازنة.

ومنذ وقت طويل يربط الديموقراطيون بين ملفي الموازنة والهجرة متوعدين بشل الدولة الفيدرالية إذا لم تتم تسوية أوضاع مئات آلاف الشبان من المهاجرين غير الشرعيين.