تجددت إطلالة أبناء الوطن والمقيمين فيه على موروث وثقافة وعادات أبناء الجزيرة العربية المترامية الأطراف والمتعددة الثقافات في قرية ضمت تراث بلد قارة.

وشرعت القرية التراثية بالجنادرية أمس أبوابها للزوار بحلة جديدة ومشاركات متنوعة لجميع المناطق والجهات الحكومية والخاصة والفرق الشعبية التي نقلت أنواعاً متعددة من موروث المملكة التليد.

"الجنادرية 32" تنوعت أعمار زوارها بجمعها لمراحل عمرية مختلفة، رابطة جيل الأجداد والآباء والأبناء في أحضان قرية ربطت القديم بالحديث، رسمت ملامحها علامات الاعتزاز بموروث وتاريخ حضاري قديم ونهضة وتنمية سريعة، حلقة نقل خلالها كل جيل لمن لحقه عن مراحل التطور وكيف كنّا وإلى ماذا وصلنا من نهضة تنموية شاملة على كافة الأصعدة.

ويتميز مهرجان الجنادرية للتراث والثقافة في دورته الحالية بالعديد من المشاركات والفعاليات المقدمة، بما فيها مشاركة عدد من دول مجلس التعاون الخليجي عبر تخصيص مقرات دائمة لهم يقدمون فيها برامجهم المختلفة طيلة أيام المهرجان، ونماذج للتراث العمراني لمناطق المملكة وأشهر الحرف اليدوية التي تتميز بها، وجناح جمهورية الهند ضيف شرف المهرجان.

ويستلهم الزائر للجنادرية خلال جولاته في أروقة المعارض والأجنحة نماذج من الماضي الذي عايشه الأجداد والآباء، كما يطلع على النهضة والتطور الذي تشهده المملكة في عصرنا الحاضر في ظل قيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وسمو ولي عهده الأمين - حفظهما الله -.

تفاعل مع مداهمة القوات الخاصة لوكر إرهابي
إقبال على جناح الهند ضيف شرف المهرجان