• استبعاد مهاجم الهلال الفنزويلي غليمين ريفاس من قائمة الفريق الآسيوية من قبل المدير الفني رامون دياز يراه بعض النقاد قراراً صائباً، فاللاعب ومنذ أن انضم لصفوف الفريق لم يقدم الأداء المقنع ولم يقدم نفسه بنفس الصورة المأمولة من قبل جماهير الأزرق.

  • العطاء وسط الملعب والروح العالية هما العاملان الرئيسان في حسم نتيجة المباراة، أما التصاريح الرنانة التي تهدف لدغدغة مشاعر الجماهير والحديث عن الماضي وترديد شعارات فذلك أسلوب عفا عليه الدهر.

  • بمناسبة إقامة المهرجان الوطني التراثي الكبير الجنادرية من الممكن تسمية جولة الأسبوع المثيرة في الدوري السعودي والتي جمعت أمس الهلال والنصر في ديربي العاصمة جولة الجنادرية.

  • كل المحترفين الأجانب يبدؤون مشوارهم من المطار بإطلاق التصاريح الرنانة ويعدون بالكثير لكن المحك الرئيس هو الملعب وهو الوحيد الذي يحدد عطاء كل لاعب ويشهد وفاءه بما وعد به.

  • ارتكبت إدارة القادسية خطأً إدارياً وهي توقع مع لاعب النصر السابق شايع شراحيلي الموقوف بقرار انضباطي من لجنة الانضباط والأخلاق في الاتحاد السعودي لكرة القدم لمدة ثلاثة أشهر.

  • لم يهنأ المدافع الدولي حسن معاذ بعودته إلى فريقه السابق الشباب بعد أن تعرض لإصابة قوية ستبعده عن الملاعب لفترة طويلة.

  • الاحتجاجات على قرار لجنة الانضباط والأخلاق بعد أن تأخرت في إعلان عقوبة الثلاثي الاتحادي والهجوم عبر مواقع التواصل الاجتماعي من قبل بعض المشجعين والإعلاميين لا يعدو كونه "هياط" لن يأتي بنتيجة فالأقلام جفت والصحف طويت والمباراة المعنية انتهت وسجلت نتيجتها ولن تعاد.

  • التعاون بين إدارتي الباطن والقادسية في موضوع نقل معلومات خاصة بطريقة عمل مدرب الباطن السابق البرتغالي يواكيم ماتشادو أمر إيجابي ويصب في مصلحة القادسية قبل أن يقدم على أي خطوة تخص التوقيع مع المدرب.

«صياد»