في بادرة وفاء تجسد اواصر المحبة وتعكس قوة الترابط بين لاعبي الامس قام عدد من اعضاء مجلس قدامى نادي النصر في عصره الذهبي بزيارة لاخيهم لاعب المنتخب والهلال السابق سلطان بن نصيب في منزله الثلاثاء الماضي للاطمئنان على حالته الصحية بعد عودته من المانيا في رحلة علاجية امتدت 50 يوما واجرى خلالها عملية جراحية في الظهر.

اللقاء شهد حضور ذكريات الماضي الكروي لكباتنه الهلال عبدالله فودة "العمدة" وفهد الحبشي وسلطان مع مهاجم المنتخب الدولي وهداف النصر الكبير في الثمانينات والتسعينات الهجرية محمد سعد العبدلي وبقية لاعبي النصر سعيد القحطاني وفهد المسعود وعبدالمحسن الجبهان ومنيف المنيف بجانب كابتن المنتخب والنصر لكرة السلة ابراهيم البصيص وعضو ادارة النادي والمشرف على طائرة النصر سابقا الاستاذ عبدالرحمن العيسى اضافة الى المؤرخ النصراوي الزميل خالد المصيبيح وخالد بن دحم وناصر المطوع الذين أكدوا أن زيارتهم لابن نصيب واجب تفرضه عليهم روابط سابقة جمعتهم داخل الملاعب وخارجها بعيدا عن الاندية وألوانها .

فيما ثمن سلطان بن نصيب زيارتهم له واعتبرها لفته طيبة غير مستغربة منهم وقال: سعدت برؤيتهم وزيارتهم بلا شك شرف لي .

معربا عن سعادته بهذه المبادرة الكريمة والمشاعر الصادقة التي احاطوه بها واضاف: اشكرهم فردا فردا ومهما قلت فلن أوفيهم حقهم .

فهد الحبشي وفهد المسعود ومنيف المنيف
نجم النصر الكبير محمد سعد يسترجع الذكريات مع كابتن الهلال السابق عبدالله فودة