الضغوط.. في حياتنا

تسببُ أحداث الحياة والسعي وراء الرزق ضغوطا كثيرة ، وربما تؤدي إلى بعض اأامراض. لكن هذه الضغوط ليست سيئة دائماً، لان القليل منها ربما يساعدنا على القيام بأعمالنا بشكل جيد. إما إذا تكرر الضغط النفسي لفترات طويلة فسوف يؤدي إلى الشعور بالإجهاد والتعب، او الغضب والاكتئاب. وقد وصف الله سبحانه وتعالى حياة الانسان على الأرض بقوله تعالى (لقد خلقنا الانسان في كبد) سورة البلد، الآية 4.. لقد قابلت بعض الأشخاص الذين يشكون من الإجهاد والاكتئاب نتيجة لبعض الضغوط التي يمكن تجاوزها بسهولة، ولكنهم استسلموا لها.

وقد استخدم مصطلح الضغط النفسي في اثناء الحربين العالميتين الاولى والثانية مع استكشاف الضغوط التي كانت تؤثر على صحة الجنود. وبعد ذلك استخدمت كلمة الضغط في سياق الضغوط في العمل والمنزل والمدرسة والجامعة. وحاليا نستخدم كلمة الضغوط للإشارة الى صراع الانسان اليومي للتكيف مع صعوبات الحياة.

وفي استطلاع للرأي حول الضغوط وخاصة الضغوط النفسية وآثارها على الناس، تم اجراء استطلاع في الولايات المتحدة.. تركز الاستطلاع على تأثير الضغوط النفسية في مكان العمل، واتضح ان حوالي 65% من العاملين يعتقدون أن الضغوط في مكان العمل ينتج عنها صعوبات متعددة. وقد وجد ان حوالي 60% من العاملين ينهون يوم العمل وهم يشعرون بآلام شديدة في الرقبة، و44% يشعرون بإجهاد أعينهم، و38% كانوا يعانون من صعوبة في النوم بسبب ضغوط العمل.

وتمثل الضغوط مشكلة حقيقية في حياتنا، وخاصة مع التطور التقني وتسارع الأحداث. ولذلك فإننا بحاجة الى التكيف مع هذه الضغوط، وإلا فإن النتيجة تكون في تعرقل العمل وزيادة الأمراض الجسدية والنفسية. ومن العلامات السلوكية التي يمكن أن تنشأ عن الضغوط المبالغة في رد الفعل، والانسحاب من العلاقات الاجتماعية، والتصرف بدون سابق تفكير أو عقلانية، بالإضافة إلى الشعور بالانفعال بشكل مستمر تقريباً.

ومن أجل التغلب على الضغوط بشكل عام، والضغوط النفسية بشكل خاص هو ان نتعامل بمرونة وإيجابية مع أحداث الحياة. كما أن الاسترخاء ومزاولة بعض الهوايات مثل القراءة او الترويح عن النفس مهم جداً في التوازن النفسي. ويؤكد علماء النفس والأطباء بأن ممارسة التمارين الرياضية والنوم ساعات كافية، يؤدي إلى إزالة أثر الضغوط والتمتع بحياة أفضل بمشيئة الله تعالى.






مواد ذات صله

Image

الترفيه الناجح يبدأ من الجمهور

Image

منيرة موصلي

Image

جددوا مع البلطان!

Image

تطوير التعليم بحاجة إلى تطوير (1)

Image

شتاء طنطورة

Image

هم وانزاح







التعليقات

1

 055555555

 2018-02-09 23:58:27

ليش مانسعى ورا الله احسن بدل مانسعى ورا الرزق

2

 ام ياسر

 2018-02-09 15:53:16

مقال مهم جدا كل الشكر للدكتور.حيث ان الضغوط النفسية التي يشعر بها الانسان تشعره بالتعب الجسمي وتتحكم سلبا في طريقة تفكيره وبالتالي تنعكس على حياته.نستطيع ان نبسط كل هذه الضغوط التي تقابلنا في الحياة بذكر الله سبحانه وتعالى والتوكل عليه والمثابرة على اصلاح امور الحياة والتفاءول والجلوس مع الاشخاص الايجابيين وممارسة الرياضة المعتدلة وشكر الله على كل يوم نعيشه لكي نعبدالله ونعمل خير لنفوز بحلاوة الحياة الدنيا والفوز برضا الله والجنة.سبحانه جل جلاله كل مايقدره لنا هو خير.

3

 ابوعبدالله

 2018-02-09 11:27:45

فعلا هناك ضغوطات بالعمل وضغوطات خارج العمل والانسان يجب ان يحاول التغلب عليها ولاكن هناك ضغوطات لايمكن التغلب عليها او تااتيك من فيئه صعب مجادلتهم فبتالي اثرت ع نفسك الله المستعان وماحيلتنا الا الباقيات الصالحات ولاحول ولاقوة الابالله

4

 الباحث يوسف السحار

 2018-02-09 09:49:25

أحسنت دكتور أحمد بتناولك في مقالك اﻷسبوعي هذا الموضوع الهام في حياة الإنسان .. وأعتقد أننا يجب أن نتدرب جيدا على حسن (إدارة الضغوط) التي نتعرض لها لتتحول تلك الضغوط إن شاء الله تعالى من محنة إلى منحة.

5

 فهد عبدالله

 2018-02-09 08:51:46

يظهر الضغط والغضب نتيجة الشعور بعدم العدل ..!!
مثال ..
الانترنت بحارتك ضعيفة جدا رغم مناشداتك ومطالباتك للشركة والتي تتجاهلك تماما
بينما التغطية في الحارة المجاورة ممتازة جدا لوجود مسئول فيها أو شخص لديه واسطة بالاتصالات
مثال آخر ..
انت تكدح وتضارب بسوق الاسهم بمبالغ كبيرة ولكن بعمولة مرتفعة تحصد ارباحك.
بينما صديقك يضارب بمبالغ أقل منك ولكن بعمولة مخفضة لمجرد ان مدير البنك خال عياله
مثال آخير ..
تذهب لمسلخ العزيزية بالرياض فينهشون جيوبك العمال بالشحاذة وطلب البخشيش وهم يرتدون الزي الرسمي وكل واحد يقول هات دون أدنى مراعاة لشعور الزبائن وباستهتار للأنظمة واللوائح.
بينما صديقك بالبلدية يذهب للمسلخ بلبس العمل والكل يخدمه مجانا ولا يتجرأ أحد أن يشحذه