أعلن آرت دبي عن البرنامج التفصيلي للنسخة الثانية عشرة من منتدى الفن العالمي والذي سيتوزع على شهري فبراير ومارس من العام الحالي تحت عنوان «أنا لست روبوتاً» حيث يبحث في مواضيع الأتمتة والذكاء الصناعي مع كل ما يصاحبها من فرص ومخاوف.

ويأتي منتدى الفن العالمي ضمن البرامج الثقافية التابعة لآرت دبي ليكون المنتدى الفني السنوي الأكبر من نوعه في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وجنوب آسيا بالإضافة إلى تفرده بمواضيعه التي تبحث في مختلف النواحي الثقافية وبتنوع الخلفيات التي ينحدر منها المتحاورون والمشاركون الذين يتبادلون أفكارهم المتنوعة وآراءهم الغنية ليستمتع بها الحضور حيث يفتح المنتدى أبوابه للجميع وبالمجان

وستكون الجلسة الافتتاحية لمنتدى الفن الإعلامي 2018 يوم الأربعاء 14 فبراير 2018 في حي دبي للتصميم بسلسلة من الحوارات والعروض والنقاشات والتي تنطلق جميعها من عنوان المنتدى «أنا لست روبوتاً» وذلك بمشاركة نخبة من الفنانين والمتحدثين من أمثال شمعون بصار ونوح رافورد ومارليس ويرث بالإضافة إلى جيمس بريدل الشهير والذي حل في المركز الثالث لتصنيف موقع بزفيد «11 بطلاً تكنولوجياً لا يشغلون منصب المدير التنفيذي لعام 2017 «

وسيواصل المنتدى جلساته على هامش فعاليات آرت دبي ولمدة ثلاثة أيام بين يومي الأربعاء 21 مارس والجمعة 23 مارس 2018 ليبحث في مواضيع تأثيرات الأتمتة والذكاء الصناعي والتعلم الآلي على مجالات العمل والإبداع والتصميم والاقتصاد والسياسة والفنون في محاولة للإجابة على بعض الأسئلة الملحة مثل «هل يوجد نموذج غير غربي للذكاء الاصطناعي؟» و»هل ستؤدي البلوك تشين إلى انترنت جديد؟» وما الذي يميزنا نحن البشر في عالمنا غير البشري؟» و»ما الذي تقوله الآلات عنا خلف ظهورنا؟» بالإضافة إلى مجموعة متميزة من المحاضرات والحوارات والنقاشات والتي سيكون ختامها مع برنامج سينمائي فريد من سينما عقيل .

وتحظى نسخة 2018 من المنتدى بتنظيم المدير المفوض شمعون بصار يشاركه في الإدارة كل من رئيس العمليات في مؤسسة دبي للمستقبل السيد نوح رافورد والقيّمة الفنية لمجموعة التصاميم والثقافة الرقمية في مؤسسة ماك، فيينا السيدة مارليس ويرث. ويأتي المنتدى بتقدمة من هيئة دبي للثقافة والفنون وبدعم من حي دبي للتصميم .

كما ستشهد نسخة 2018 من آرت دبي إضافة صالة عرض جديدة تحت عنوان «رزيدنتس» والمخصصة لعرض أعمال متميزة لفنانين أقاموا في الإمارات ضمن برنامج إقامة فنية فريد من نوعه.

ويتميز آرت دبي ببرامجه الفنية والثقافية التي تتجاوز أروقة المعرض مثل الذكرى العاشرة لجائزة أبراج للفنون ومنتدى الفن العالمي الذي يبحث هذا العام فكرة الأتمتة والروبوتات بالإضافة إلى سلسلة من الأعمال التفويضية لنخبة من الفنانين الخليجيين في عمل تشاركي يرحب بالجمهور ضمن أروقة آرت دبي تحت عنوان «صباح الخير يا خليج» فضلاً عن برامج خاصة بعد ساعات عمل المعرض وزيارات حصرية لمجموعات ومساحات ومعارض ومؤسسات فنية وثقافية في مختلف إمارات الدولة.

كما يعزز المعرض بصمته الفنية والثقافية من خلال فعالياته الفنية والتعليمية المتواصلة على مدار العام مثل كامبس آرت دبي لتعليم الفنون وهو برنامج تعليمي يقدم التدريب المهني لفناني الجيل القادم وكذلك سلسلة «آرت دبي بورتريتس» وهي سلسلة أفلام قصيرة تسلط الضوء على فنانين من منطقة الشرق الأوسط وشمال افريقيا وجنوب آسيا وأعمالهم ونشاطاتهم الفنية.

يقام آرت دبي بالشراكة مع مجموعة أبراج وتحت رعاية جوليوس باير وبياجيه فيما تستضيف مدينة جميرا الحدث وتساهم هيئة دبي للثقافة والفنون بكونها الشريك الاستراتيجي لمعرض آرت دبي والداعم للبرنامج التعليمي على مدار العام ويقدم مركز مسك للفنون دعمه من خلال كونه الشريك الحصري لبرنامج آرت دبي مودرن للفن الحديث .