قدمت التشكيلية عواطف عبدالعزيز المالكي يوم أمس، معرضها الشخصي الثالث "حالة فن"، الذي افتتحه الشاعر د. صالح الشادي وأقيم في صالة تجريد للفنون بالرياض.. ويستمر مدة أسبوع.

المعرض تضمن 60 عملا فنيا يحكي تجربة الفنانة في ممارستها للرسم لفترة طويلة ومنذ الصغر وكيفية التدرج والتنقل من مرحلة فنية إلى أخرى حسب إحساس ومراحل حياة الفنانة.

كما تضمن المعرض جدارية خاصه بالأمير الشاعر بدر بن عبدالمحسن تحت عنوان "ما ينقش العصفور في تمرة العذق" تحتوي مجموعة كبيرة من مقتطفات أشعار البدر..

بلا خوف أو قيود

تقول التشكيلية عواطف عن تجربتها في هذا المعرض:" حالة فن، مزج بين الحرف واللون تحركت فرشاتي أمام إحساسي بكل كلمة في كل قصيدة أخذتني معها بشعور غريب ورحلت مع كل حرف بزاوية منفردة وتوحدت بها في أفكاري لأخرج بخيال واسع من الأفكار خيال عانق السماء، بل امتد للكون صارخا أنني أريد أن أفرح وأحزن وأضحك وأبكي بلا خوف أو قيود"..

وتضيف:" امتزج عندي الحرف باللون بالتراث الجنوبي المالكي، خاصة أنني اردت أن أتحدث عن نفسي وأن الانسان فينا يمر بكل لحظة من أيامه، متنقلا بين الفرح والحزن، بين الخير والشر، لذا امتد خيالي مع سماعي لكل قصيدة، وخرجت بعضها عن حدود عقلي لتهرب للوحة بلا تفكير، ظننت أنها هزمتني لكنني تعمدت أن أهزم الألم أنا"..

مشاعر

وأخيراً تؤكد المالكي قائلة: " الكلمات تعجز عن وصف إحساسي بكل قصيدة رسمتها وبخط الرسم لونتها، فقد وجدت نفسي أمام حالات كثيرة مثلتني كثيراً، مشاعر كتبت من شعراء مبدعين، كلماتهم أسرت وجداني وحركت ريشتي وقلمي، لترسم: حالة فن ".

قصيدة "شل همها" بريشة عواطف المالكي