قدمت الهيئة العامة للزكاة والدخل ورشة عمل عن «آلية تقديم الإقرار الضريبي» التي أقيمت أمس بغرفة الرياض بحضور أكثر من 1000 شخص من ممثلي المنشآت حيث قدمت شرحاً مفصلاً حول الية تقديم الاقرار الضريبي، وتأتي ورشة العمل هذه ضمن سلسلة فعاليات تعتزم الهيئة تنفيذها خلال الشهر الجاري في عدة مدن سعودية، بهدف دعم المنشآت الخاضعة لضريبة القيمة المضافة ورفع جاهزيتها لناحية تقديم الإقرار الضريبي.

ودعت الهيئة جميع المنشآت المسجلة في ضريبة القيمة المضافة التي تتخطى قيمة توريداتها السنوية من السلع والخدمات الخاضعة للضريبة مبلغ 40 مليون ريال إلى ضرورة تقديم إقراراتها الضريبية بشكل شهري، موضحةً أن تقديم الإقرار الضريبي لشهر يناير يجب أن يتم قبل نهاية شهر فبراير الجاري كحد أقصى، فيما أوضحت ان المنشآت التي تبلغ توريداتها السنوية من السلع والخدمات الخاضعة للضريبة مبلغ 40 مليون ريال أو أقل، فعليها تقديم إقراراتها الضريبية كل ثلاثة أشهر، ويلزم المنشآت ضمن هذه الفئة أن تقدم إقرارها الضريبي الأول قبل نهاية شهر أبريل المقبل كحد أقصى.

وأكدت الهيئة على أهمية الالتزام بنموذج الإقرار الضريبي الصادر من الهيئة لتقديم معلومات واضحة حول الضريبة المستحقة على التوريدات والضريبة المستحقة على المشتريات، مبينة أن نموذج الإقرار الضريبي ينقسم إلى قسمين منفصلين، الأول يتناول الضريبة على التوريدات «ضريبة المخرجات»، والثاني يتناول الضريبة على المشتريات «ضريبة المدخلات».