حققت مؤشرات منظومة خدمات نقاط البيع "مدى" مع نهاية عام 2017 تطوراً نوعياً في نشاطاتها بتسجيلها رقماً قياسياً تاريخياً في حجم عملياتها بلغ 708 ملايين عملية، وبزيادة 35 % عن العمليات المنفّذة عبر أنظمة الدفع مقارنة مع الفترة المقابلة من العام السابق 2016 والتي بلغ حجمها 524 مليون عملية، وبنمو تراكمي للسنوات العشر الأخيرة تجاوزت نسبته (615 %) بعد أن سجلت خدمة مدى بنهاية عام 2007 ما مجموعه (99 مليون) عملية.

وشهدت خدمة مدى لنقاط البيع منذ تدشين هويتها الجديدة نقطة تحول في جودة وسرعة تنفيذ العمليات، وانتشاراً متنامياً في خدماتها على صعيدي الكم والنوع، رافقه اعتماد متزايد على الخدمة من قبل الأفراد.

ووفقاً للبيانات الإحصائية الصادرة عن مؤسسة النقد العربي السعودي فقد شهدت خدمة مدى لنقاط البيع خلال العام الفائت 2017 قفزات غير مسبوقة من حيث معدلات والتعاملات الشرائية المنفذة من خلالها؛ حيث سجلت المؤشرات الإحصائية تحقيق نمو في قيمة مبيعات الخدمة بلغت نسبته بنهاية شهر ديسمبر الماضي 10 % لتصل إلى أكثر من 200 مليار ريال، مقابل (182.8 مليار ريال) بنهاية عام 2016، وبزيادة تراكمية نسبتها (409 %) لفترة العشر سنوات الماضية بعد أن كانت قيمتها في نهاية شهر ديسمبر من عام 2007 نحو (39.4 مليار ريال).

ورافق النمو الملحوظ في حجم عمليات ومبيعات "مدى" توسعاً لافتاً في بُنية أجهزة نقاط البيع والتي وصل عددها خلال عام 2017 إلى 303,464 جهازاً بإضافة 27,296 جهازاً جديداً لمنظومة مدى خلال العام، وبزيادة نسبتها 10 % عن عام 2016م.

وكشف التقرير الإحصائي السنوي لـ "مدى" عن إصدار البنوك السعودية لأكثر من 1.86 مليون بطاقة "مدى" جديدة خلال العام الماضي 2017، ليصل مجموع البطاقات المصدّرة من قبل البنوك السعودية بنهاية العام إلى 28,402,914 بطاقة بزيادة قدرها 7 % عن الفترة ذاتها من العام السابق 2016.

وفي تطور آخر، فقد سجّل عام 2017 قفزة على صعيد إصدار بطاقات "مدى" مسبقة الدفع والتي جاء إصدارها لتلبية احتياجات الشرائح ذات الفئة المحددة مثل "طلاب الجامعات الحكومية" و"العمالة المنزلية وعمالة الشركات" و"عملاء مراكز الحوالات" و"مستفيدي الضمان والرعاية الاجتماعية"، ليتيح أمامهم إمكانية استخدام تقنيات نقاط البيع بسهولة ويُسر عوضاً عن استخدام الأوراق النقدية في التعاملات الشرائية؛ حيث شهد هذا المنتج إقبالاً متزايداً خلال العام الماضي نجم عنه إصدار 2,030,972 بطاقة جديدة، وليبلغ بذلك إجمالي حجم بطاقات "مدى" مسبقة الدفع إلى 8,005,989 بطاقة بنهاية 2017، وبزيادة نسبتها 32 % عن عام 2016.

وجاءت هذه المؤشرات بما حملته من معدلات نمو كنتيجة عملية لإستراتيجية التحول التدريجي لخدمات مدى للدفع الإلكتروني، والتي تستهدف تحفيز الاعتماد على قنوات الدفع الإلكتروني وفي مقدمتها "نقاط البيع" في العمليات الشرائية والتعاملات المالية كبديل فاعل وآمن وعصري عن تعاملات الأوراق النقدية، حيث أطلقت "ساما" وبالشراكة مع البنوك السعودية حزمة مبادرات تحفيزية شملت التجار وأصحاب منافذ البيع من مختلف القطاعات التجارية والخدمية لتوفير خدمة "مدى" عبر متاجرهم، وكذلك بالنسبة للمستهلكين والأفراد من مختلف شرائح المجتمع لدفعهم إلى اعتماد خدمة الدفع بواسطة نقاط البيع كخيار أول في عملياتهم الشرائية.