أعلن الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون الخميس خلال عرض عسكري أن بلاده التي تمتلك السلاح النووي هي قوة عسكرية من المستوى العالمي، وذلك عشية افتتاح الألعاب الأولمبية الشتوية في الجنوب.

وقال كيم الذي أشرف على تسريع البرامج النووية والباليستية الكورية الشمالية أمام الحشود في ساحة كيم إيل سونغ حيث نظم العرض: لقد أصبحنا قادرين على أن نثبت أمام العالم وضعنا كقوة عسكرية من المستوى العالمي.

وكانت بيونغ يانغ أعلنت في يناير أنها ستحتفل هذه السنة في الذكرى السبعين لتأسيس جيشها في 8 فبراير بدلاً من 25 أبريل. وقد فاجأ النبأ الدول الغربية لا سيما بعد إعادة إحياء بيونغ يانغ مطلع يناير المفاوضات المتوقفة بين الكوريتين، مغتنمة فرصة إجراء الألعاب الأولمبية لمد اليد إلى سيئول.

في هذه الأثناء، أكد نائب الرئيس الأميركي مايك بنس أن الولايات المتحدة ترغب في تفكيك برنامج كوريا الشمالية النووي سلمياً لكنه حذر بيونغ يانغ من الاستهانة بالقوة العسكرية للولايات المتحدة. وقال بنس في كلمة للقوات الأميركية في قاعدة يوكوتا الجوية في اليابان: كل الخيارات مطروحة على الطاولة، والولايات المتحدة مستعدة لأي احتمالات.

وكان نائب الرئيس الأميركي يتأهب للتوجه جواً إلى كوريا الجنوبية لحضور افتتاح دورة الألعاب الأولمبية الشتوية.