رفع صاحب السمو الملكي الأمير عبدالعزيز بن سعد بن عبدالعزيز أمير منطقة حائل باسمه وباسم أهالي المنطقة أسمى الشكر والامتنان لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود - حفظه الله - على رعايته حفل افتتاح المهرجان الوطني للتراث والثقافة «الجنادرية 32»، وعلى ما يوليه - رعاه الله - من دعم لكل ما من شأنه تعزيز وحدة الوطن. وقال سموه في تصريح صحفي بهذه المناسبة: إن رعاية سيدي خادم الحرمين الشريفين - حفظه الله - لمهرجان الجنادرية يجسد اهتمام القيادة الحكيمة - أيدها الله - في التأكيد على حفظ التراث وإبراز الثقافة وربط الحاضر بالماضي المجيد الذي أسس كيانه الملك عبدالعزيز بن عبدالرحمن - رحمه الله - وحافظ عليه وواصل تطويره أبناؤه الملوك من بعده حتى عهد خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود - حفظه الله -، عهد الحزم والعزم والتطور الشامل والمستقبل الطموح عبر رؤية المملكة 2030 وبرنامج التحول الوطني 2020، منوهاً سموه باهتمام خادم الحرمين الشريفين وعضده صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع - حفظهما الله - بالمشروعات العملاقة التي ستدعم الاقتصاد الوطني وتزيد من تنمية مناطق المملكة. وأشار سموه إلى مشاركة المنطقة في فعاليات المهرجان الوطني للتراث والثقافة من خلال فعاليات بيت حائل بالجنادرية، ومن خلال الفعاليات الرئيسيّة المقامة في المهرجان لهذا العام، سائلاً الله التوفيق للجميع. وفِي ختام تصريح سموه أعرب عن شكره لصاحب السمو الأمير خالد بن عبدالعزيز بن عياف وزير الحرس الوطني على متابعة سموه للمهرجان وفعالياته المتنوعة، وتنفيذ توجيهات القيادة الرشيدة بإبراز تراث وثقافة الوطن على الوجه الأكمل.