عقدت لجنة الصداقة البرلمانية السعودية الفرنسية بمجلس الشورى برئاسة عضو المجلس صاحب السمو الأمير د. خالد بن عبدالله بن مشاري آل سعود، في مقر المجلس بالرياض، اجتماعاً مع وفد أعضاء مجلس الشيوخ الفرنسي برئاسة نائبة رئيس لجنة الصداقة البرلمانية الخليجية الفرنسية وعضو لجنة الشؤون الخارجية في مجلس الشيوخ الفرنسي السيدة ناتالي غولي وذلك في إطار زيارتهم الحالية للمملكة.

وجرى خلال الاجتماع مناقشة عدد من الموضوعات والقضايا ذات الاهتمام المشترك بين المملكة وفرنسا، واستعراض علاقات التعاون بين البلدين الصديقين في شتى المجالات.

وأطلع أعضاء مجلس الشورى الوفد الفرنسي خلال الاجتماع على جهود المملكة في مجال مكافحة الإرهاب والتصدي له، ومشاركة المملكة في الجهود الدولية الساعية لمحاربته، وأكدوا أن أعمال العنف والتطرف التي تقع من بعض الفئات التي تدّعي انتماءها للإسلام لا تمثل الدين الإسلامي الصحيح.

وتطرق المجتمعون إلى الأوضاع التي تشهدها المنطقة، إضافة إلى سبل دعم وتعزيز العمل والتعاون الثنائي على صعيد العلاقات البرلمانية بين مجلس الشورى والبرلمان الفرنسي وتفعيل دور لجنتي الصداقة البرلمانية في البلدين بما يسهم في دعم أوجه التعاون والعمل في شتى المجالات لما فيه مصلحة البلدين والشعبين الصديقين.