هنأ محافظ الخرج مساعد الماضي، المدارس المتميزة على مستوى محافظتي الخرج والدلم في القدرات والتحصيلي والفجوة بينهما.

وأكد المحافظ خلال رعايته أمس الأول، الحفل أن هذه النتائج تثلج الصدر وتؤكد أن التعليم يؤدي رسالته السامية ودوره في دعم ورعاية المتعلمين وتنمية مهاراتهم وقدراتهم للوصول للأهداف السامية التي تسعى قيادتنا الرشيدة لتحقيقها وهذا ما بدأنا نلمس نتائجه بعد أن حققت المدارس نتائج عالية ومراكز متقدمة،متمنياً لهم المزيد من التقدم والرقي.

من جانبه، أكد مدير تعليم الخرج د. عبدالرحمن العبدالجبار في كلمته أهمية قيادة عجلة التطوير من خلال الاستثمار الأمثل للموارد المتاحه وتعزيز المكتسبات واكتشاف أهم فرص التحسين الممكنه والتعرف على الصعوبات ومحاولة تذليلها وتهيئة البيئة التعليمية التي توفر أفضل الطرق لتطوير أداء الطلاب والطالبات وتحسين مهاراتهم في جميع المجالات للحصول على أفضل المخرجات التعليمية،مضيفاً أن التقويم المستمر للعمل التعليمي التربوي هو بمثابة مشروع علمي مستمر ومتواصل يسعى للرقي بالمدارس بما يتلائم مع مستجدات العصر وذلك بإعادة الهندسة التعليمية وتوفير بيئة مدرسية محفزة وداعمة للإبتكار والدعم.