ذكرت وسائل إعلام محلية الخميس أنه صدر حكم بسجن رئيسة وزراء بنجلاديش السابقة خالدة ضياء لمدة خمسة أعوام، بعد إدانتها باستغلال أموال كانت مخصصة لليتامى.

وكان قد تم اتهام ضياء، التي تترأس الحزب القومي البنغلاديشي المعارض، وخمسة آخرين، بإساءة استخدام أموال بعد فقدان تبرعات أجنبية كانت مخصصة للعمل الخيري.

ووصف الحزب القومي القضية بأنها ذات دافع سياسي. وكانت ضياء تواجه صدور حكم بالسجن المؤبد عليها.

وقد تم تشديد الإجراءات الأمنية في بنغلاديش انتظاراً لإصدار محكمة خاصة في دكا حكمها، كما تم إقامة نقاط تفتيش أمنية في أنحاء العاصمة.

وقبل صدور الحكم، استخدمت القوات الأمنية الغاز المسيل للدموع لتفريق المئات من النشطاء المعارضين.

وأظهرت الصور التلفزيونية الشرطة وهي تحتجز عدداً من المتظاهرين، بعدما كان يقوم بعضهم بإلقاء الحجارة على رجال الشرطة. كما تم إضرام النار في دراجة بخارية.

ويذكر أن ضياء شغلت منصب رئيسة الوزراء في الفترة من 1991 إلى 1996 وبعد ذلك من 2001 إلى 2006.