يستقبل المهرجان الوطني للتراث والثقافة بالجنادرية في دورته الثانية والثلاثين زواره اليوم الخميس على أرض القرية التراثية وهي تحمل على أرضها التراث السعودي من جميع أنحاء المملكة، وتفتح أبوابها بتراثها وثقافتها وفلكلوراتها الشعبية التي ينتظرها الزوار بكل شغف وشوق.

ويبذل المنظمون حثيث جهودهم من أجل تذليل كل الصعاب لراحة الزوار، ليعيشوا أياماً من الاستمتاع بتراث وثقافة المملكة وبمشاركة دول الخليج، إضافة إلى مشاركة ضيف الشرف لهذا العام جمهورية الهند.

ومن أبهى وأجمل صور المهرجان، تلك المباني التراثية الرائعة التي تعود بالذاكرة إلى مئات السنين، إضافة على بعض التصاميم الحضارية، مما أضفى إلى المكان نكهة الحاضر المستوحى من الماضي.

وسيستمتع الزائر بألوان شعبية وأغانٍ وأهازيج وطنية في جو يسوده التآخي والتآلف بين أبناء الوطن في يوم أجواؤه المناخية أكثر من رائعة، يوم وطني بهيج طلت من خلاله الآلاف المؤلفة عبر نافذة المهرجان الوطني للتراث والثقافة على موروث الآباء والأجداد.

حيث وضعت مناطق المملكة تاريخها وموروثها وفنونها وحرفها، أمام زائر المهرجان الذي لن تكفيه زيارة واحدة للاطلاع عليها عن كثب ومعرفة جزئيات هذا التراث.

ويمثل المهرجان الوطني للتراث والثقافة في عامه الثاني والثلاثين الذي تنظمه وزارة الحرس الوطني في الجنادرية كل عام مناسبة تاريخية في مجال الثقافة، ومؤشر عميق للدلالة على اهتمام قيادتنا الحكيمة بالتراث والثقافة والتقاليد والقيم العربية الأصيلة.

كما سيستمتع الزوار بالعديد من الفعاليات والأنشطة المختلفة التي ستقدمها الجهات المشاركة في المهرجان، مما سيضيف جانباً من المتعة على الزوار.

وتسعى الجهات الخدمية إلى تقديم خدماتها للزوار، والإجابة عن استفساراتهم من خلال فروعها بمقر المهرجان.

يذكر أن الجنادرية ستفتح أبوابها عند الساعة الحادية عشرة من صباح اليوم الخميس حتى الساعة الحادية عشرة ليلاً للرجال ولمدة أربعة أيام، فيما ستبدأ الأيام المخصصة لزيارة المهرجان للعائلات يوم الاثنين المقبل من الساعة الحادية عشرة وحتى الساعة الحادية عشرة ليلاً، عدى يوم الجمعة من الساعة الثانية ظهراً وحتى الساعة الثانية عشرة صباحاً حيث سيستمر مهرجان الجنادرية في استقبال زواره على مدى 21 يوماً في دورته لهذا العام.

الزوار يستمتعون بألوان شعبية وأغانٍ وأهازيج وطنية