غادر الشيخ نواف الأحمد جابر الصباح ولي عهد دولة الكويت، مساء امس الرياض ، بعد حضوره حفل افتتاح المهرجان الوطني للتراث والثقافة (الجنادرية 32) والأوبريت الخاص بالافتتاح.

وكان في وداعه بمطار الملك خالد الدولي، صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن بندر بن عبدالعزيز أمير منطقة الرياض، والشيخ ثامر جابر الأحمد الصباح سفير دولة الكويت لدى المملكة، ومندوب المراسم الملكية.

كما غادر نائب رئيس الوزراء لشؤون العلاقات والتعاون الدولي بسلطنة عُمان سمو السيد أسعد بن طارق آل سعيد الرياض بعد حضور سموه حفل افتتاح المهرجان .

وكان في وداع سموه بمطار الملك خالد الدولي، وزير العمل والتنمية الاجتماعية د. علي بن ناصر الغفيص، وسفير سلطنة عمان لدى المملكة د. أحمد بن هلال بن سعود البوسعيدي، ومندوب المراسم الملكية.

كما غادر الفريق الركن الشيخ محمد بن عيسى آل خليفة رئيس الحرس الوطني بمملكة البحرين الرياض مساء امس، بعد حضوره حفل افتتاح المهرجان.

وكان في وداعه بمطار الملك خالد الدولي، وزير الدولة وعضو مجلس الوزراء لشؤون مجلس الشورى محمد بن فيصل بن جابر أبو ساق، والشيخ حمود بن عبدالله آل خليفة، سفير مملكة البحرين لدى المملكة العربية السعودية، ومندوب المراسم الملكية.

فيما غادر الشيخ نهيان بن زايد بن سلطان آل نهيان رئيس مجلس أمناء مؤسسة زايد بن سلطان آل نهيان للأعمال الخيرية والإنسانية مساء امس الرياض، عقب حضوره حفل افتتاح المهرجان.

وكان في وداعه بمطار الملك خالد الدولي، وزير العمل والتنمية الاجتماعية د. علي بن ناصر الغفيص، وسفير دولة الإمارات العربية لدى المملكة الشيخ شخبوط بن نهيان آل نهيان، ومندوب المراسم الملكية.

وكان ضيوف الجنادرية قد وصلوا إلى الرياض أمس وكان في استقبالهم بمطار الملك خالد الدولي صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن بندر بن عبدالعزيز أمير منطقة الرياض.