ينظم مسرح المجاز التابع لحكومة الشارقة جملة من الأمسيات الغنائية المميزة خلال الأشهر الثلاثة المقبلة، حيث يحيي المسرح في الـ 16 من فبراير الجاري أمسية للفنانة البريطانية إميلي ساندي، الحائزة على أربع جوائز "بريت"، ستغني خلالها تشكيلة مختارة من ألبومها "روايتنا للأحداث"، الذي احتل مكاناً ضمن أفضل 10 ألبومات غنائية لمدة 63 أسبوعاً متتالياً، محطماً بذلك الرقم القياسي لفرقة "بيتلز".

وينظم المسرح في مارس 2018 ثلاث أمسيات غنائية، يستهلها الفنان الهندي عدنان سامي في الثاني من مارس، وفي التاسع من ذات الشهر، تأخذ شمس الأغنية اللبنانية نجوى كرم والفنان اللبناني ملحم زين الذي تميز بصوته الجهوري، جمهورهما في رحلة إلى عالم الموسيقى العربية من خلال أمسية مشتركة تتميز بتشكيلة فريدة من إنتاجهما الفني.

ويختتم الفنان القدير عبادي الجوهر والفنانة نوال الكويتية، شهر مارس بإحيائهما أمسية مشتركة مليئة بالطرب في الـ 16 من مارس، يمتعان من خلالها جمهورهما بباقة منتقاة ومميزة من روائعهما الفنية.

ويسجل المغني البريطاني سامي يوسف حضوره في الـ 6 من أبريل بتوليفة من الأناشيد، قبل أن يختتم المسرح شهر أبريل بأمسية للموسيقي والشاعر البريطاني كريس دو بيرغ، في 20 أبريل.

ويعد مسرح المجاز، التابع للمكتب الإعلامي لحكومة الشارقة، أحد المنابر الثقافية والفنية البارزة في دولة الإمارات ويشكل محط أنظار الأوساط الثقافية والفنية، لما يحمله من رسالة حضارية تنقل فكر الشارقة. هذا واستضاف المسرح عروضاً عالمية متميزة مسرحية وموسيقية وطربية شرقية وغربية، شارك بها كبار الفنانين العرب، منهم فنان العرب محمد عبده وماجدة الرومي وكاظم الساهر ومارسيل خليفة وحسين الجسمي وأصالة وأنغام وغيرهم، وكبار الموسيقيين والفنانين الغربيين مثل ياني وخوليو إغليسياس.