شهد مهرجان "أفلام الطفل" الذي ينظمه مركز الملك فهد الثقافي بالرياض مساء أول أمس الثلاثاء عرض ستة أفلام عالمية، وسط حضور كبير من الأطفال وأسرهم. وضمت الأفلام المشاركة فيلم "تشارلي ذو الأسنان البارزة" من فرنسا، وفيلم "رسومات لأحلام أفضل" من فلسطين، وفيلم "ماروشكا" من روسيا، وفيلم "أفضل صوت في العالم" من البرازيل، وفيلم "باوو" من ألمانيا، وأخيراً فيلم "ضيف استثنائي" من المملكة المتحدة.

وشهدت الأمسية عدداً من الفعاليات المصاحبة والتي تضمنت المكياج السينمائي، وأركان الأنشطة الحركية، وعدداً من الفعاليات الفنية. ويعتبر مهرجان "أفلام الطفل" بداية تأسيس لسينما الأطفال، ويأتي ضمن جهود وزارة الثقافة والإعلام في دعم عودة السينما والتي ستنطلق قريباً. ويهدف المهرجان إلى تلبية رغبات جمهور عريض يهوى مشاهدة الأفلام العالمية. وأوضح إبراهيم الجابر المدير التنفيذي لمركز الملك فهد الثقافي أن المركز قرر تمديد عروض مهرجان "أفلام الطفل" بعد مطالبات كبيرة استقبلها القائمون على المهرجان، حيث سيكون هناك عرض في الثامن والعشرين من شهر فبراير الحالي، وعرضين آخرين يومي 5 و20 من شهر مارس المقبل، لافتاً إلى أن الدخول لمشاهدة هذه العروض سيكون مجاناً.