أنهى المؤشر العام لسوق الأسهم السعودي تعاملات أمس، على تراجع للجلسة الرابعة على التوالي، بضغط من هبوط شبه جماعي للقطاعات، ليواصل نزيف النقاط مسجلا أقل مستوياته في 19 جلسة، وبالمثل أغلق مؤشر السوق الموازي- نمو باللون الأحمر عند أدنى مستوى في قرابة شهرين.

ووفقا لتقرير "مباشر" فقد هبط المؤشر العام للسوق "تاسي" بنسبة 0.66 %، خاسرا 49.16 نقطة من رصيده ليتراجع لمستوى 7417.17 نقطة وهو أدنى مستوى للمؤشر منذ جلسة 11 يناير الماضي، والذي سجل خلالها مستوى 7338.04 نقطة.

وسجلت التداولات بالسوق الرسمي تراجعا بجلسة أمس بسيولة بقيمة 3.42 مليارات ريال، مقابل 4.59 مليارات ريال بتعاملات الثلاثاء، وذلك بالتداول على 144.6 مليون سهم، مقارنة بنحو 221.46 مليون سهم بالجلسة الماضية.

وهيمن اللون الأحمر على أداء أغلب القطاعات، وسط تراجع 14 قطاعا، جاء في مقدمتها "الخدمات التجارية" بنسبة 1.4 %، و"السلع طويلة الأجل" بنحو 1.3 %، ثم "المواد الأساسية" بـ 1 %.

وهبط قطاعا "البنوك" و"الاتصالات" القياديان بنسبة 0.9 %، و0.3 % على التوالي.

واقتصرت الارتفاعات على 5 قطاعات، أبرزها "تجزئة الأغذية" بنسبة 3.9 %، و"تجزئة السلع الكمالية" بنحو 1.7 %.

وتصدر سهم "أنعام القابضة" التراجعات بنسبة 7.1 %، وجاء "الحكير" بمقدمة الارتفاعات بنحو 6.7 %.

واستحوذ "سابك" على سيولة "تاسي" بقيمة 581.53 مليون ريال، وسيطر "دار الأركان" على الكميات بنحو 30.97 مليون سهم.

وعلى جانب السوق الموازي، تراجع المؤشر بنسبة 1.2 %، فاقدا 37.08 نقطة، ليهبط لمستوى 2997.16 نقطة وهو أدنى مستوى منذ جلسة 11 ديسمبر 2017 والذي أغلق خلالها بمستوى 2983.93 نقطة.

وهبطت التداولات بالموازي، بسيولة بلغت 1.47 مليون ريال بتعاملات مقابل مليوني ريال بتعاملات الثلاثاء، بالتداول على 75.57 ألف سهم، مقابل 101.61 ألف سهم بالجلسة الماضية.