تحت رعاية نائب محافظ مؤسسة النقد العربي السعودي (ساما) عبدالعزيز الفريح وحضور ممثلي لجنة الرقابة التنظيمية لمعرف الكيانات القانونية، والجمعية الدولية لمعرف الكيانات القانونية، تستضيف الشركة السعودية للمعلومات الائتمانية (سمة) اليوم ندوة معرفات الكيانات القانونية في فندق الموفنبيك بمدينة الرياض.

وتأتي الندوة التي تنظمها «سمة» على هامش الاجتماع الدولي للجنة الرقابة التنظيمية لمعرف الكيانات القانونية والجمعية الدولية لمعرف الكيانات القانونية الذي تستضيفه مؤسسة النقد العربي السعودي (ساما)، وهو مشروع يسعى لإدارة أفضل للمخاطر، وزيادة في الكفاءة التشغيلية، وحساب أكثر دقة لدرجة التعرض للمخاطر، والسهولة في توفير التقارير الرقابية وتعريف فريد للأطراف النظيرة على مستوى العالم، ومساعدة الجهات الرقابية والإشرافية في تحديد هوية كل كيان في الأسواق المالية العالمية، وذلك لتحسين إدارة المخاطر في الشركات والمؤسسات، وتقييم المخاطر الاحترازية بشكل أفضل لتعزيز نزاهة الأسواق والحد من الاحتيال المالي.

وتستعرض «سمة» في ندوتها تجربة «معرف»، بعد اعتمادها رسمياً كوحدة تشغيل محلية من الجمعية الدولية لمعرفات الكيانات القانونية لإصدار معرف لكافة الكيانات القانونية والتجارية في 26 سبتمبر 2017م، وهو عبارة عن مشروع غير ربحي، يتكون من رمز حرفي عددي من 20 خانة يعتمد على معيار ISO 17442 الذي وضعته المنظمة الدولية للمواصفات والمقاييس.

وأصدرت «سمة» حتى الآن 191 معرفاً، فيما يرتبط معرّف الكيان القانوني بالمعلومات المرجعية الأساسية التي تتيح التعريف الواضح والفريد للكيانات القانونية التي تمارس معاملات مالية على مستوى العالم، حيث إن مصدر بيانات معرّفات الكيانات القانونية المتاح للجمهور بات يشكل دليلاً عالمياً يعزز الشفافية في الأسواق المالية إلى حد كبير.