دعا ماجد الحكير عضو مجلس إدارة غرفة الرياض ورئيس لجنة السياحة والترفيه بالغرفة، أصحاب ومسؤولي فنادق العاصمة الرياض للتفاعل مع القرار الملكي الكريم القاضي بتمديد فترة المهرجان الوطني للتراث والثقافة "الجنادرية" وذلك من خلال تقديم عروض وتخفيضات نوعية وخاصة بالجنادرية لزوار العاصمة الرياض، كون الجنادرية حدثاً سنويا مميزاً يبرز تراث وحضارة المملكة، ويحضى باهتمام المواطن والمقيم في مختلف مناطق المملكة، وكذلك تجد صدى واهتمام واسع حتى على مستوى منطقة الخليج والدول العربية المجاورة، مما جعلها حدثا سنويا يلقى متابعة إعلامية وشعبية واسعة النطاق.

وقال في تصريح لـ"الرياض" بلا شك نتوقع أن نجد تجاوبا كبيرا من غالبية الفنادق بالرياض لتقديم تخفيضات خاصة بفترة الجنادرية، خاصة في ظل وجود زيادة بعدد الغرف الفندقية والفنادق بالعاصمة بمختلف فئاتها وتصنيفها في الأعوام الماضية، ومما يتلاءم مع مستوى الدخل المعيشي لجميع الفئات في مجمعنا المحلي، متوقعا أن تبادر العديد من الفنادق المصنفة من هيئة السياحة والتراث الوطني بالإعلان عن تخفيضات تواكب أيام الجنادرية التي أصبحت تصل الى 21 يوماً مقارنة بأسبوعين في جميع الدورات الماضية.

ونوه الى أن زائر الرياض يستطيع أن يقضي مع زيارة قرية الجنادرية أكثر من خمسة أيام للاطلاع على أهم معالم العاصمة التراثية والحضارية، التي من أبرزها الدرعية التاريخية والمنطقة التاريخية في وسط العاصمة، حيث تضم المتحف الوطني، فضلا عن تميز الرياض بسياحة التسوق الواسعة وبخيارات متعددة للعائلات وللشباب، وهي الأفضل في هذا المجال مقارنة بجميع دول الخليج العربي.

ووفقا لمصادر "الرياض" فعدد فنادق الرياض المصنفة من الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني تتجاوز 130 فندقاً، وتضم أكثر من 30 غرفة فندقية، ومتوسط الإشغال السنوي لا يتجاوز 60 % حسب الإحصائيات الأخيرة، وشهدت في الأعوام الخمسة الماضية وجود غالبية الفنادق ذات العلامات التجارية العالمية، خاصة من فئة خمسة وأربعة نجوم.