أعلن نائب الرئيس الأميركي مايك بنس الأربعاء أن واشنطن ستعلن قريباً عقوبات جديدة مشددة بهدف حمل كوريا الشمالية على التخلي عن برامجها النووية والصاروخية، واصفاً بيونغ يانغ بأنها "النظام الأشد استبداداً وقمعاً" على ظهر الأرض. ووعد بنس خلال حديثه في طوكيو في الطريق إلى دورة الألعاب الأولمبية الشتوية في كوريا الجنوبية بأن تواصل الولايات المتحدة وحلفاؤها ومنها اليابان ممارسة أقصى الضغوط على بيونغ يانغ إلى أن تتخذ خطوات من أجل "نزع السلاح النووي بشكل كامل ويمكن التحقق منه ولا يمكن الرجوع عنه". وأضاف عقب اجتماع مع رئيس وزراء اليابان شينزو آبي: لهذا الغرض، أعلن أن الولايات المتحدة الأميركية ستكشف النقاب قريباً عن جولة عقوبات اقتصادية هي الأشد صرامة وفاعلية على الإطلاق ضد كوريا الشمالية، وسنواصل عزل كوريا الشمالية إلى أن تتخلى عن برنامجها النووي وبرنامج الصواريخ الباليستية نهائياً.

وعقب المحادثات التي سلطت الضوء على التحالف الأمني بين الولايات المتحدة واليابان، قال آبي إن البلدين اتفقا على أنه لا يمكنهما مطلقاً قبول كوريا الشمالية المسلحة نووياً.

وكرر بنس موقف واشنطن بأن كل الخيارات مطروحة للتعامل مع كوريا الشمالية.