وافق صاحب السمو الملكي الأمير عبدالعزيز بن سعود بن نايف بن عبدالعزيز وزير الداخلية، على اعتماد أعضاء المجلس المحلي لمحافظة الأحساء للدورة الخامسة لمدة أربع سنوات.

جاء ذلك بناء على ما رفعه صاحب السمو الأمير بدر بن محمد بن جلوي محافظ الأحساء، إلى صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز أمير المنطقة الشرقية.

وثمن سمو محافظ الأحساء موافقة سمو وزير الداخلية، معرباً عن تمنياته للأعضاء الجدد بالتوفيق والنجاح في أداء مهامهم التي تتوخاها الدولة منهم والمساهمة في تنمية وتطوير محافظة الأحساء في المجالات التعليمية والصحية والتنمية الاجتماعية وفي كل ما من شأنه رفع مستوى الخدمات في المحافظة.

يذكر أن أعضاء المجلس المحلي الجدد هم: خالد بن سعود الصالح، عبدالعزيز بن عبدالله السماعيل، إبراهيم بن عبدالله البراك، مالك بن عبدالعزيز الموسى، أحمد بن عبدالله الجغيمان، هشام بن عبداللطيف الجبر، أحمد بن عبدالمجيد العيسى.

من ناحية أخرى أصدر صاحب السمو الملكي الأمير عبدالعزيز بن سعود بن نايف بن عبدالعزيز، وزير الداخلية قراراً وزارياً بالموافقة على تعيين أعضاء المجلس المحلي بمحافظة القطيف للدورة الخامسة من 4/ 5/ 1439هـ حتى 4 /5/ 1442هـ، والأعضاء هم حسن بن يوسف علي آل مال الله، علاء الدين بن محمد الذوادي، حسين بن عبدالوهاب منصور المعلم، سعدون بن خالد سعدون الخالدي، حسن بن حبيب محمد آل طلاق، شافي بن مبارك دواس الخالدي، أحمد بن حسن عبدالله آل ربيع. من جانبه هنّأ فلاح الخالدي محافظ القطيف المكلف الأعضاء المعينين على هذه الثقة الغالية لانضمامهم في المجلس، متمنياً لهم التوفيق في حمل المسؤولية التي أوكلت إليهم، والعمل في كل ما من شأنه النهوض بمسؤوليات عمل المجلس الملقاة على عاتقهم، مؤكداً على أن الدور البنّاء للمجالس المحلية هو النهوض بمستوى جودة أداء المشروعات التنموية في المحافظة، كما شكر الأعضاء السابقين على ما بذلوه من جهود كبيرة خلال فترة عملهم السابقة في الدورة الرابعة.

ورفع المعينون شكرهم وتقديرهم لصاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف أمير المنطقة الشرقية ولسمو وزير الداخلية، ولصاحب السمو الملكي الأمير أحمد بن فهد بن سلمان نائب أمير المنطقة الشرقية على ثقتهم الكريمة، ووعدوا أن يبذلوا قصارى جهودهم لخدمة الوطن والمواطن