استقبل صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز أمير المنطقة الشرقية، في مكتبه بالإمارة الأربعاء القنصل العام للولايات المتحدة الأميركية بالظهران راتشنا كورهونن. ورحب سموه بالقنصل العام الأميركي، منوهاً سموه بمتانة العلاقات بين البلدين الصديقين. وجرى خلال اللقاء تبادل الأحاديث الودية، وبحث الموضوعات ذات الاهتمام المشترك.

إلى ذلك دشن الأمير سعود بن نايف رئيس مجلس إدارة جمعية البر بالمنطقة بمقر الإمارة بالدمام الأربعاء، مشروع عربات الطعام المتنقلة "عربات النجاح" التابعة لجمعية البر، بدعم من مركز المسؤولية المجتمعية بمجموعة الزامل. وأشاد أمير المنطقة الشرقية بهذا المشروع الذي سيخدم الأسر المنتجة التي ترعاهم الجمعية، ويسهم في تحويلهم من الرعوية إلى التنموية، مطالباً سموه بأهمية تبني رجال الأعمال لمثل هذه المبادرات التي ينعكس أثرها على تلك الأسر ويفتح لها أبواباً لفرص للعمل. من جانبه أوضح الأمين العام لجمعية البر بالمنطقة الشرقية سمير بن عبدالعزيز العفيصان أن الجمعية بدأت هذا المشروع تحقيقاً لخطتها الإستراتيجية التي باركها أمير المنطقة الشرقية رئيس مجلس إدارتها في الانتقال بأسرها من الرعوية إلى التنموية عن طريق تقديم ما يعين هذه الأسر على الإنتاج والعمل بدلاً من تلقيها الدعم المادي من الجمعية.

وأفاد أن الأسر التي استلمت العربات تم تدريبها بالكامل من الجمعية من خلال 6 دورات تدريبية، حيث تحتوي هذه العربات على التجهيزات اللازمة من وسائل سلامة وأمان صحي وجودة تحفظ للأسر خصوصيتها، وتمكنها من ممارسة نشاطها بتقديم الأطعمة والمشروبات بطريقة إبداعية، مشيراً إلى أن اختيار الأسر المناسبة لهذا المشروع جاء بعيداً عن العشوائية، حيث قامت إدارة التنمية المستدامة بحصر الأسر المحتاجة والمؤهلة للمشروع، ثم إجريت مقابلات لاختيار المناسب منها لتلحقها بدورات تدريبية تأهيلية لتدريبها على تجهيز وجبات الطعام منذ توقيع عقود استلام العربات حتى انطلاقها في مدن وميادين الشرقية.

الأمير سعود بن نايف في لقطة جماعية خلال تدشين عربات النجاح