ترأس مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة صاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل اجتماعات المجالس المحلية في محافظات الخرمة ورنية وتربة، واستعرض سموه المشروعات التي تم إنجازها والجاري تنفيذها، وشملت المشروعات البلدية والصحية والتعليمية ومشروعات الإسكان والمياه، منوهاً بما تحقق من إنجازات تنموية هدفها الارتقاء بالمستوى الحضاري والاقتصادي والاجتماعي، وعبر أمير مكة عن سعادته بالتغير الكبير الذي شهدته المحافظات الثلاث خلال الفترة القصيرة الماضية. وقال سموه: إن تكلفة المشروعات التي نفذت والتي يجري العمل بها بلغت 4 مليارات ريال توزعت على المشروعات التعليمية والصحية والطرق ومشروعات البلديات. ونوه الأمير خالد الفيصل بالجهود الكبيرة التي يبذلها المسؤولون في

أمير مكة دشن مركزاً تجارياً وجادة ترفيهية لطالبات جامعة الطائف

المحافظات. وقال: أتقدم باسمي واسم أهالي المنطقة وأعضاء المجالس المحلية بالشكر والتقدير والامتنان لخادم الحرمين الشريفين -يحفظه الله - ولسمو ولي عهده الأمين على ما توليه قيادة هذه البلاد من رعاية واهتمام بمواطني هذه المحافظات، وحثهم دائماً على الوقوف ميدانياً على احتياجاتهم ومتابعة الإنجازات التي تسهم في راحة واستقرار المواطن في محافظته. كما تم وبحضور مديري القطاعات الحكومية بالمنطقة مناقشة ما تقدم به أعضاء المجالس المحلية من احتياجات تنموية في المحافظات الثلاث والتي تركزت في المطالبة بإنشاء مستشفى تخصصي في محافظة الخرمة يخدم الأهالي في الجزء الشرقي من المنطقة والمطالبة بفتح تخصصات جديدة في فروع جامعة الطائف تتناسب مع سوق العمل ومتطلبات التنمية في المرحلة الحالية. وفي ذات السياق أطلق الأمير خالد الفيصل ورش العمل الخاصة بالاستثمار في المحافظات الثلاث بحضور عدد من رجال الأعمال في الخرمة ورنية وتربة، واستعرض سموه معهم ما تمتلكه المحافظات الثلاث من مقومات وثروات وطاقات بشرية وبيئية مناسبة للاستثمار، وحث أثرياء وتجار المحافظات إلى العودة للاستثمار في محافظاتهم وبين أهلهم وذويهم، مشيراً إلى أن المنطقة مقبلة على نقلة نوعية في مجال الاستثمار تشمل جميع محافظات المنطقة، وقال: إن إمارة المنطقة قامت بإنشاء أجهزة داعمة ومنظمة، ومن ذلك إنشاء مركز التكامل التنموي، بعدها انتقل سموه إلى قصر النجوم حيث استقبل مشايخ القبائل وعدداً من أهالي محافظات الخرمة ورنية وتربة، واستمع سموه إلى مطالبهم واحتياجاتهم وبعض الاقتراحات من شباب المنطقة.

وكان الأمير خالد الفيصل قد دشن مركزاً تجارياً وجادة ترفيهية ضمن مشروعات الحرم الجامعي بشطر الطالبات في جامعة الطائف. وتشمل المشروعات الجديدة مركزاً تجارياً يعد فريداً من نوعه داخل حرم جامعي، ويضم أكثر من 40 محلاً تجارياً تحرص الجامعة على شغلها بعلامات تجارية مميزة، ويستوعب أكثر من 1000 طالبة ، وجادة ترفيهية متكاملة الخدمات، وقد أنجزت المشاريع في فترة قياسية لم تتجاوز ثلاثة أشهر، بقيمة إجمالية بلغت 6,5 مليون ريال، وأعطت الجامعة أولوية تنفيذ المشروعات النوعية لشطر الطالبات، وهو ما تجسد في تنفيذ المركز التجاري والجادة الترفيهية في شطر الطالبات، انطلاقاً من رؤية الجامعة التي تُعنى بتوفير تجربة مميزة للطالبات، ويحقق المشروع مجموعة من الأهداف للجامعة ولطالباتها ومنسوباتها والمجتمع المحلي، من خلال توفير منشأة حضارية وساحات متكاملة الخدمات، فضلاً عن توفير فرص عمل للشابات السعوديات في المحال التجارية، إلى جانب تحقيق عوائد استثمارية إضافية للجامعة. وبحسب الجامعة فإنها ستعمل في الفترة المقبلة على تنفيذ مشروعات مماثلة لتقديم خدمات متميزة في شطر الطلاب، تلبي احتياجاتهم بخدمات متكاملة، وتوفر بيئة حضارية يقضي الطلاب فيها أوقات فراغهم بين المحاضرات.

سموه ترأس اجتماع المجالس المحلية واطلع على المطالب والاحتياجات
الأمير خالد الفيصل يتسلم هدية من مدير جامعة الطائف