حذر خبراء مشاركون في المعرض السعودي الدولي للامتياز التجاري من مخالفات يقع فيها عدد من مانحي الفارنشايز عبر توقيع عقود بمنح علاماتهم التجارية لبعض رواد الأعمال والشركات الصغيرة والقيام بمنافستها في نفس الوقت، وطالب الدكتور على المالكي المختص في سوق الامتياز التجاري في جلسة «الواقع والمأمول من نظام الفرنشايز» بوضع لوائح وأنظمة عادلة تضمن حقوق جميع الأطراف «المانح والممنوح»، وقال الفرنشايز هو نموذج يدخل في كل الصناعات، والمملكة قطعت مشواراً جيداً فيه من خلال تأسيس أول جمعية خاصة بالفرنشايز، لكن لابد من وجود ضوابط تمنع بعض المخالفات الأخلاقية التي تحدث في السوق، حيث أن هنالك مانحين، ينافسون الممنوحين من خلال منح العلامة ومنافستها في الوقت نفسه، مما يخالف أخلاقيات العمل. وطالب المالكي مانحي الامتياز التجاري بتمييز بعض فئات المجتمع مثل جنود الحد الجنوبي، ذوي الاحتياجات الخاصة، والمتقاعدين، وأن تكون هنالك مرونة في المنح، وشدد على ضرورة منح إعطاء المستشار القانوني المساحة الكافيه لقراءة العقود ومعرفة ما فيها، مطالباً بضرورة بتوحيد جهات الدعم مع تسهيل شروط التمويل.