خطفت جماهير المدينة المنورة الأضواء خلال الموسم الرياضي الحالي بتسجيل رقم جديد في مدرجات ملعب مدينة الأمير محمد بن عبدالعزيز الرياضية بالمدينة المنورة تجاوز الرقم 60 ألف متفرج بالدوري السعودي للمحترفين خلال المواجهات التي استضافها فريق أحد أمام الفرق الجماهيرية.

وكشفت إحصائيات الدوري السعودي أن ملعب المدينة يحتل الترتيب الثالث بين الملاعب الرياضية من خلال الحضور الجماهيري، بعد إستاد الملك عبدالله بن عبدالعزيز بجدة وملعب الأمير فيصل بن فهد بالملز، وكان أعلى حضور جماهيري في ملعب المدينة خلال مواجهتي أحد أمام الهلال والاتحاد بأكثر من 33 ألف متفرج، ليتجاوز نصف جمالي الحضور لجميع المباريات، مما جعل المطالب متوالية لإكمال مدرجات مدينة الأمير محمد بن عبدالعزيز الرياضية أسوة بجميع المدن الرياضية الأخرى، كونه لا يستوعب الحضور الجماهيري الكبير، وهذا وجد ترحيباً من رئيس هيئة الرياضة تركي آل الشيخ عبر حسابه في "تويتر" عندما وعد بالعمل على إنهاء هذه الإشكالية في القريب العاجل والتي لاقت صدى وترحيباً واسعاً، بسبب معاناة عدم الوصول إلى مقاعد الدرجة الموحدة لعدم وجود بوابات بالجهة الغربية واقتصر ذلك على الجهة الشرقية والتي لاتتوفر بها مدرجات.

وما زال جمهور المدينة يجد تفاعلاً وإشادة كبيرة من الشارع الرياضي بالتواجد الكثيف والمميز ودعمه وتحفيزه الكبير لممثله أحد والذي لم يستفد حتى الآن من هذه الميزة ومهدداً بشكل كبير بالعودة لدوري الأولى في حالة عدم تحسن نتائجه بالجولات السبع المتبقية، والتي إن حدثت ستكون ضربة قوية لهذه الجماهير المتعطشة للحضور بكثافة، على الرغم من صغر سعة الملعب والتي لاتتجاوز 17 ألف مقعد وسوء الخدمات والإمكانات المتوفرة.

من جهة أخرى سجل "ديربي جدة" بين الاتحاد والأهلي في الجولة الـ20 ثاني أعلى معدل حضور جماهيري بـ45 ألف و913 مشجعًا، فيما سجلت مباراة الاتحاد والاتفاق ضمن دور الـ16 لكأس خادم الحرمين الشريفين في جدة الرقم الأعلى في الحضور الجماهيري طوال منافسات الموسم بأكثر من 54 ألف مشجع.