سيواصل المدرب الإيطالي أنطونيو كونتي عمله مع بطل الدوري الإنجليزي تشلسي، أقله على المدى المنظور، بعدما قرر مالك النادي الملياردير الروسي رومان ابراموفيتش منحه فرصة بحسب ما كشفت وسائل الإعلام المحلية.

وبدا مستقبل المدرب الإيطالي في مهب الريح بعدما مني تشلسي بهزيمتين على التوالي في الدوري الممتاز أمام بورنموث على أرضه صفر-3 وواتفورد 1-4، لاسيما أن ابراموفيتش معروف بأنه غير متسامح مع المدربين بصرف النظر عن الألقاب التي سبق لهم تحقيقها مع النادي.

لكن التقارير الصادرة عن وسائل الاعلام البريطانية مساء الثلاثاء أشارت الى أن كونتي سيكون بصحبة الفريق عندما يتواجه الاثنين مع وست بروميتش البيون في المرحلة الـ27 من الدوري الذي يحتل فيه النادي اللندني المركز الرابع الأخير المؤهل الى دوري أبطال أوروبا بفارق نقطة فقط أمام جاره توتنهام ومثلها خلف ليفربول الثالث.

وكشفت وسائل الاعلام البريطانية أن مستقبل كونتي لم يكن مدار بحث في الاجتماع الذي عقد الثلاثاء بين عدد من أعضاء مجلس ادارة النادي اللندني الذي خرج من نصف نهائي مسابقة كأس الرابطة المحلية على يد جاره أرسنال، بينما لا يزال مشاركاً في مسابقة الكأس إذ يلتقي مع هال سيتي في 16 فبراير في الدور ثمن النهائي.

وتنتظر كونتي ورجاله مهمة صعبة في ثمن نهائي دوري الأبطال في مواجهة برشلونة متصدر ترتيب الدوري الاسباني، والذي سيحل ضيفا في "ستامفورد بريدج" في 20 فبراير، قبل أن يستضيف مباراة الإياب على ملعبه "كامب نو" في 14 مارس.

ويعتقد بأن مدرب برشلونة السابق لويس انريكه أبرز مرشح لاستلام الإشراف على تشلسي في حال قرر الأخير التخلي عن كونتي العازم على مواصلة مشواره مع الفريق وعدم التقدم باستقالته من المنصب الذي استلمه في صيف 2016، بحسب وسائل الاعلام المحلية.

ولم يتوانَ كونتي في الأسابيع القليلة الماضية عن انتقاد ادارة النادي وفلسفتها في سوق الانتقالات، كما أنه أعرب عن امتعاضه منها لأنها لم تصدر أي بيان دعم له عندما وجهت اليه الانتقادات بسبب النتائج المتأرجحة للفريق منذ بداية العام الجديد (حقق فوزاً واحداً في الدوري خلال 2018).

وفي ظل الحديث عن امكانية إقالته من منصبه على الرغم من نجاحه في قيادة الفريق الى لقب الدوري في موسمه الأول معه، كان قلب الدفاع غاري كايهل من المدافعين القلائل عن المدرب الإيطالي، معترفاً بأنه يجب تحميل المسؤولية للاعبين عن الأداء الذي قدمه الفريق في مباراة الإثنين ضد واتفورد.

وفي حديث لصحيفة "لندن ايفنينغ ستاندارد"، قال كايهيل: "مهما كان القرار الذي سيصدر -عن الادارة بشأن كونتي-، يتوجب على اللاعبين تحمل المسؤولية. المدرب قام بعمل مذهل"، مضيفاً "الشعور الذي يراودني حاليا هو الأسوأ منذ فترة طويلة. على صعيد الأداء، لم أتعرف على الفريق أو نفسي. كان سيئاً للغاية. تشعر بانزعاج كبير عندما تخرج من أداء مماثل".

وتابع "يجب أن نبقى أقوياء. اختبرت هذا الأمر في السابق مع هذا النادي - يجب المحافظة على رباطة جأشنا".