دشن صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن بندر بن عبدالعزيز أمير منطقة الرياض جناح محافظة الزلفي في المهرجان الوطني للتراث والثقافة "الجنادرية" الثاني والثلاثين. وكان في استقباله لحظة وصوله محافظ الزلفي مسفر بن غالب العتيبي ورئيس بلدية المحافظة م. عبدالعزيز العتيبي ومدير التعليم محمد الطريقي، وبعد أن عزف السلام الملكي تجول سموه داخل أقسام وأركان الجناح مستمعاً لشرح مفصل عن كل ركن من المشرفين على الجناح، وشملت جولة سموه أركان " الزلفي السيرة والتاريخ وركن صور ملوك وأمراء في زيارتهم للزلفي والمرسم الحر وركن المتاحف وركن المشروعات والمبادرات التنموية ومنتوجات ومشغولات الاسر المنتجة" مرورًا بمسرح الفعاليات داخل جناح المحافظة الذي يحتضن الفنون والألعاب التراثية والشعبية التي تشتهر بها المحافظة.

وقد عبر أمير منطقة الرياض عن إعجابه بما رآه في جناح المحافظة، مشيداً بتميز اللجنة المنظمة والمشرفة على الجناح قائلاً أن هذا العمل يؤسس لمنهج جديد لمنطقة الرياض، هذا وقد شارك سموه في ختام جولته أداء العرضة السعودية، وتعد هذه المشاركة الأولى لمحافظة الزلفي في المهرجان الوطني على مساحة تقدر 1000 متر مربع يتخللها العديد من العروض والفنون التراثية والشعبية، إضافة لعدد من البرامج الثقافية والمسابقات المتنوعة.

من جهته أعرب محافظ الزلفي ورئيس اللجنة المنظمة مسفر العتيبي باسمه وباسم الأعضاء المشاركين عن عظيم الشكر والامتنان لسمو أمير الرياض على زيارته وتدشينه جناح المحافظة، مؤكداً أن سموه هو من يقف وراء نجاح فعاليات جناح محافظة الزلفي وذلك عبر توجيهاته ومتابعته المستمره ودعمه المباشر لجناح المحافظة.