وقعت جامعة أم القرى ممثلة في معهد البحوث والدراسات الاستشارية، ومدينة الملك عبد الله الطبية اتفاقية تعاون بين الجانبين، حيث وقع العقد عن الجامعة مدير الجامعة د.بكري بن معتوق عساس بينما وقع عن مدينة الملك عبدالله الطبية المدير التنفيذي د.عبدالله غباشي بمكتب معاليه بالمدينة الجامعية بالعابدية.

وعقب التوقيع بارك معالي مدير الجامعة د.بكري عساس هذه الخطوة الهادفة إلى بناء شراكة مجتمعية بين الجامعة ومختلف القطاعات، وذلك ضمن رسالة الجامعة تجاه المجتمع، مؤكداً معاليه أن جامعة أم القرى بفضل الله ثم بالدعم السخي الذي تحظى به من حكومتنا الرشيدة بقيادة راعي مسيرتها المباركة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، وسمو ولي عهده الأمين،– وفقهم الله، والمتابعة والاهتمام الذي تلقاه من مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة صاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل، وحرص وتوجيه وزير التعليم د.أحمد العيسى، تحرص على الدوام لأداء دورها ومشاركتها الفاعلة خارج أسوارها من أجل تحقيق الأهداف الاستراتيجية والوطنيةالمتمثلة في رؤية المملكة 2030م.

مضيفاً: الجامعة لن تدخر وسعاً في تقديم كل ما يمكنها من خدمة هذا الوطن ومواطنية، مشيداً في ذات السياق بجهود معهد البحوث والدراسات الاستشارية بالجامعة والقائمين عليه للاضطلاع بالدور المنوط به في تقديم الاستشارات وتوفير الفرص التدريبية لأبناء الوطن في مختلف المجالات.

من جانبه ثمَّن المدير التنفيذي لمدينة الملك عبد الله الطبية د.عبدالله غباشي، الجهود التي وفرتها الجامعة بتوجيه ومتابعة من د.عساس لتعزيز مثل هذه الشراكات البناءة بين كليات الجامعة المختلفة ومراكزها البحثية مع القطاعات المختلفة.

وعبر عميد معهد البحوث والدراسات الاستشارية د.علي الشاعري عن بالغ شكره وتقديره لمدير الجامعة د.بكري عساس، على دعمه ومتابعته المباشرة للمعهد والدور المنوط به، موضحاً أن المعهد يضم عدد من الوحدات التدربية في المجالات الطبية والهندسية والتربوية والمجالات المختلفة وكذلك يضم عدداً من المستشارين والخبراء في مجالات متعددة، لتدريب وتأهيل الكوادر الوطنية، وصقل مواهب الشباب في مختلف التخصصات.