أكد مدير عام مكافحة المخدرات بالمملكة اللواء أحمد الزهراني أن هناك عدداً من الضبطيات التي تم تنفيذها لمى يتم نشره والترويج لها عن طريق وسائل مواقع التواصل الاجتماعي للمخدرات وأن ذلك تم عن طريق رجال أخلصوا وتدربوا على مثل هذه الأساليب المنحرفة التي تستهدف شباب الوطن الغالي ومكتسباته، موضحاً أن رجال الأمن وخصوصاً رجال مكافحة المخدرات لديهم تفوق وقدرة كبيرة للتعامل مع إي أمر يمكن أن يكون محل شبهة أو أنه سيضر بهذا البلد الطاهر.

وبين اللواء الزهراني إن لديهم خططاً استباقية لضبط هذه الجرائم ومن يعمل خلفها أو يديرها وكل تلك الجهود أتت ثمارها بدعم القيادة الرشيدة -حفظها الله-.

وأضاف: هناك أعمال مشتركة ما بين كافة القطاعات الحكومية في وزارة الداخلية لتبادل الخبرات والمعلومات واستطرد بأن ما شاهده من براعة وإتقان للطلبة الخريجين للفنون القتالية والعسكرية للدفاع عن مقدسات هذا الوطن لهو أمر يدعو للفخر والاعتزاز، وذلك بتوجيهات مولاي خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وسيدي سمو ولي العهد الأمين وسمو سيدي وزير الداخلية الذين أولوا القطاع العسكري جل اهتمامهم بتأهيل الكوادر البشرية ودعمها بالآليات والمعدات العسكرية.

واختتم اللواء الزهراني حديثة بشكر قائد أمن المنشآت بالمملكة اللواء الطويرقي وكافة منسوبيه على تعاونهم المثمر في الجانب الأمني والعسكري.

جاء ذلك خلال حضور اللواء الزهراني احتفال معهد محمد بن نايف لقوات أمن المنشآت بالمنطقة الشرقية بتخريج دورة الفرد الأساسي لمكافحة المخدرات ودورة التدخل السريع بأمن المنشآت والبالغ عددهم 300 خريج.

حيث بدأ الحفل باستقبال اللواء بالميدان الرئيسي بالمعهد ثم سلام اللواء ثم القرآن الكريم بعدها ألقى سعادة مدير المعهد كلمة ثم كلمة الخريجين، والعرض العسكري للخريجين وطلبة المعهد ثم سلم بعد ذلك الرقيب السلف الراية للرقي الخلف ثم أدى القسم للخريجين ثم قدم عرض الدفاع عن النفس ثم فرضية صد محاولة هجوم إرهابي على أحد المنشآت.

ثم قدم بعد ذلك عرض للآليات والقدرات التي تتميز بها قوات أمن المنشآت بعدها تم تكريم المتميزين والمتفوقين وأخذ الصور التذكارية مع راعي الحفل.