واصلت القوات الشرعية المسنودة بالتحالف العربي تقدمها الميداني في معاركها ضد ميليشيات الحوثي في جبهة الساحل الغربي، فبعد سيطرتها على مركز مدينة حيس ثاني مديرية في محافظة الحديدة، تقدمت القوات الحكومية والمقاومة شمالاً وسيطرت على مفرق حيس العدين، وتنفذ القوات الشرعية عملية تمشيط واسعة وتطهير ما تبقى من جيوب للمتمردين في بعض الأحياء والمباني في حيس.

وقالت مصادر ميدانية: إن الحوثيين يفرون بأعداد كبيرة باتجاه الجراحي فيما يسلم العشرات منهم أنفسهم للقوات الحكومية.

وتستعد القوات الشرعية بعد تطهير حيس لاقتحام مديرية الجراحي التي تبعد عن حيس قرابة عشرين كلم. وإزاء التقدم المباغت الذي أحرزته القوات الشرعية، وفِي محاولة لإعاقة تقدمها، قامت ميليشيات الحوثي بتفجير الجسر الواقع على الطريق الرابط بين مديريتي حيس والجراحي.

وبالسيطرة على حيس سيطرت القوات الحكومية على الطرق الرئيسة إلى الحديدة - تعز - إب، والتي كانت ميليشيات الحوثي تستخدمها للإمداد، حيث تقطع الإمداد على ميليشيات الحوثي القادمة من العدين في إب، كما تقطع الإمداد لجبهات الحوثيين غربي تعز. ودارت اشتباكات متقطعة بين القوات الشرعية والمتمردين في العنين بجبل حبشي غربي تعز،

وكان 6 متمردين حوثيين بينهم القيادي مجلي حسين مجلي لقوا مصرعهم في مواجهات مع القوات الحكومية في تعز.