تشارك جامعة الملك عبدالله للعلوم والتقنية " كاوست " في المهرجان الوطني للتراث والثقافة " الجنادرية 32 " .

ويقدم جناح كاوست، الذي يقام ضمن معرض وزارة الطاقة والصناعة والثروة المعدنية، نبذة عن مرافق ومكونات الجامعة، وعرضاً لبعض النماذج الأولية من ابتكار علماء كاوست، والمشاريع الناشئة التي تحتضنها الجامعة.

وسيتمكن زوار جناح كاوست بدءاً من يوم الخميس، ثاني أيام المهرجان وحتى اليوم الأخير ، من القيام في جولة تأخذهم عبر الأفلام والصور والمعلومات وتتنقل بهم بين نماذج مصغرة عن مراكز الأبحاث والمختبرات، والتعرف على أعمال الجامعة في مجالات الأبحاث العلمية المتعددة.

فمن خلال جولتهم، سيتعرف الزوار على شاهين 2، الكمبيوتر الخارق الأول في الشرق الأوسط، الذي تملكه كاوست والذي يعمل عليه علماء وباحثو الجامعة، بالإضافة إلى عدد من المؤسسات والجهات الوطنية وذلك لتحليل قواعد البيانات العملاقة ولتطوير الأعمال البحثية عالية التعقيد. وسيتنقل الزوار في جولتهم من أمواج البحر الأحمر إلى نسخة مصغرة عن مختبرات كاوست التي تعرف بـ " الغرفة النظيفة"، والمُجهَّزة بأحدث المعدات والأدوات لإجراء البحوث التجريبية المتقدمة في مختلف المجالات العلمية.

وفي هذا السياق قال المهندس نظمي النصر، الرئيس المكلف لجامعة الملك عبدالله للعلوم والتقنية: "تأتي مشاركتنا في المهرجان الوطني للتراث والثقافة (الجنادرية 32) في إطار مسيرتنا كجامعة لنكون منارة للمعرفة والتعليم التقني والبحثي، وبيئة مميزة تلهم وتستقطب العقول والمواهب السعودية الواعدة التي تسعى إلى معالجة أهم التحديات العلمية والتقنية".

وتعد مشاركة جامعة الملك عبدالله للعلوم والتقنية هذا العام، المشاركة الثانية في مهرجان الجنادرية، بعد مشاركتها الأولى عام 2010 عندما افتتح خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز – رحمه الله - جناح الجامعة.