عبّر الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي عن تقديره وامتنانه للجهود الحميدة والدؤوبة التي بذلها المبعوث الأممي إلى اليمن إسماعيل ولد الشيخ لمصلحة السلام والاستقرار في اليمن خلال فترة عمله مبعوثًا للأمين العام للأمم المتحدة لدى اليمن .

جاء ذلك خلال لقاء الرئيس اليمني أمس، المبعوث الأممي ولد الشيخ بمناسبة انتهاء فترة عمله التي تكتمل مع نهاية شهر فبراير الجاري، مشيدًا بجهوده وما بذله في ظل ظروف صعبة واستثنائية بغية تحقيق السلام وأمن واستقرار اليمن والمنطقة.

وأشار الرئيس هادي إلى تعنت وغطرسة الانقلابيين في إغلاق فرص السلام في محطاتها المختلفة بدءاً في مدينتي بي يل وجنيف السويسريتين وانتهاء بالكويت رغم التنازلات التي قدمتها الحكومية الشرعية من أجل حقن الدماء.