وقّع رئيس مركز الخليج العربي للدراسات الإيرانية، الدكتور محمد بن صقر السلمي ، ومدير مركز الأهرام للدراسات السياسية والاستراتيجية بمصر، الدكتور وحيد عبدالمجيد، مذكّرة تفاهم بحثيّ لإقامة وتطوير علاقات التعاون العلمي وتوثيق الروابط البحثية بين المركزين، بما يحقّق الأهداف المشتركة بينهما. واشتملت المذكّرة على عدة جوانب تنبئ بفتح آفاق التعاون بين المركزين لتنفيذ مشروعات بحثية عملاقة، من أهمّها تبادل المحاضرات وإعداد الدراسات الاستراتيجية والتدريب، وتقديم الاستشارات في قضايا الشؤون الإيرانية والقضايا ذات الاهتمام المشترك، إضافةً إلى المشاركة في التقييم البحثي الاستراتيجي السنوي. وأكّدت مذكرة التفاهم أهمية مشاركة الطرفين إصداراتهما، وتنفيذ برنامج تبادل الباحثين والتقارير والدراسات ذات العلاقة، وعقد اللقاءات بين ممثلي المركزين، والاستفادة من الخبراء المختصِّين لعقد ندوات وورش عمل، مع استفادة كلا المركزين من قواعد البيانات والمراجع والبحوث المتوافرة لدى الآخر، بالاضافة الى التطوير ورفع مستوى التقييمات الدولية الخاصة بمراكز الأبحاث، مع التركيز على المشاركة الدولية للمعلومات المتعلقة بتأثير أنشطة المركزين على صنع السياسات. يُذكر أن مركز الخليج العربي للدراسات الإيرانية هو مركز أهلي سعودي، أُنشئ منذ أقل من عامين في الرياض، ودخل التصنيف العالمي الذي تصدره جامعة بنسلفانيا لأفضل مراكز التفكير، كأفضل مركز في السعودية، وعاشر أفضل مركز في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، وجاء في المرتبة الثامنة والعشرين عالميًّا بين المراكز المتخصصة في الدراسات الإقليمية.

رئيسا المركزين بعد توقيع المذكرة