اتهم الخبير التحكيمي والأكاديمي المتخصص في تطوير التحكيم فهد القحيز رئيس لجنة الحكام بالاتحاد السعودي لكرة القدم، الإنجليزي مارك كلاتنبيرج بالمجاملة في اختيار بعض الأطقم التحكيمية الأجنبية، وآخرها في الجولة الماضية من الدوري السعودي للمحترفين، مطالباً هيئة الرياضة واتحاد الكرة بالتدخل وإيقاف هذا العبث - حسب تعبيره-، وضرورة إعادة النظر في آلية جلب الحكام الأجانب، ووضع معايير محددة من أهمها أن يكون الحكم من القائمة المعتمدة لدى "الفيفا" في 2018م ويكون مستوى أدائهم متميزاً خلال مشاركاتهم الأخيرة في بلدانهم ومستوى أدائهم في مشاركاتهم السابقة في المسابقات السعودية.

وقال: "الحكام الدوليون بعد إنزالهم من قائمة "الفيفا"، إما بسبب استبدالهم بغيرهم من اتحادات بلدانهم أو بسبب بلغوهم السن المحددة من الاتحاد الدولي بـ 45 عاماً يحق لهم المشاركة على المستوى المحلي فقط سواء في بلدانهم أو في أي بطولات محلية أخرى ويبقى جلبهم للتحكيم في بلد آخر أمراً متروكاً للاتحاد المحلي الذي سيجلبهم".

وأضاف: "تكليف الحكام الدوليين الذين يتم إنزالهم من قائمة "الفيفا" في المباريات المحلية يتطلب أن يكونوا حكاماً عاملين على المستوى المحلي بمعنى أنهم ممارسون للتحكيم وقد اجتازوا الاختبارات في أي بلد قبل بداية الموسم، مثل اللياقة البدنية، وقانون اللعبة بما تضمنته من تعديلات، بالإضافة إلى أنهم يؤدون تدريبات اللياقة البدنية والتحركات بشكل منتظم فمهنة التحكيم مهنة شاقة تتطلب جهداً جباراً ومتابعة كبيرة وتصحيح أخطاء على مدار أيام الأسبوع وليست مهنة "عاطلين" لا يعرفون التحكيم إلا وقت المباراة فقط".

واستطرد قائلاً: "هناك أمر هام وهو لماذا يتم في الأساس جلب حكام ليسوا على القائمة الدولية؟ وهل هناك مشكلة في الاستعانة بالمميزون من قائمة حكام "الفيفا" المعتمدة لـ 2018م؟ ولم يبق إلا هؤلاء الحكام المستهلكون؟! فهدفنا من الاستعانة بالحكم الأجنبي ظهور مبارياتنا بصورة تحكيمية مميزة وتلافي مشكلة الأخطاء المؤثرة في نتائج المباريات وليس لمجرد مشاركة الحكم الأجبني المعتزل الذي ربما يرتكب أخطاء أكبر من أخطاء حكامنا كالمشاركة المستغربة لأحد الحكام "العاطلين" في مباراتي الهلال مع الرائد والنصر مع أحد وهو الإنجليزي انثوني سيرانو فهذا الحكم نشرت عنه بعض وسائل إعلامنا بأنه معتزل منذ عامين ويعمل في دبي مندوب تسويق لإحدى شركات الشاي".

واختتم القحيز حديثه بالقول: "قوانين الاتحاد الدولي لكرة القدم تمنع مشاركة حكم الساحة حكماً مساعداً، إذ حددت القوانين اختصاصات لكل حكم، كما صنفهم إلى حكام ساحة ومساعدين، ويجب على اتحاد الكرة فتح تحقيق مع الإنجليزي مارك كلاتنبرج حول استمرار تجاوزاته".