شدد مسؤول الاحتراف بنادي الخليج جعفر سليس أن فريقه يعاني من سوء جدولة بطولة دوري الأمير فيصل بن فهد للدرجة الأولى والتي تعتبر غير جيدة بدنياً للاعبين وتكتيكياً وقال: «غير معقول ثلاث مباريات في ثمانية أيام خارج مدينة سيهات أمام الطائي السبت الماضي في حائل والعودة إلى سيهات الأحد وسيلعب اليوم الثلاثاء في الأحساء مع النجوم وسيغادر إلى المجمعة الجمعة للعب مباراته امام المجزل السبت المقبل، .. تصوروا أن لدينا أربع مباريات تقام الواحدة منها بعد الأخرى بفاصل زمني لا يتعدى 72 ساعة.. صحيح أنها فترة معترف بها من «الفيفا» ولكن كنا نتأمل أن يكون هناك مساعدة لنا في جدولة جيدة لفريقنا للمباريات المؤجلة خصوصاً وأنه تم تأجيلها بسبب مشاركة ثلاثي الخليج قاسم وعلي لاجامي وعبدالله خطيب مع المنتخب الأولمبي في الصين ببطولة رسمية ولهذا كنا نتوقع أن يكون هناك أفضل مما تم في تحديد مواعيد مباريات فريقنا لا سيما وأن لاعبينا كانوا في مهمة وطنية ونتفخر بمشاركتهم وينبغي أن يتم مساعدتنا لأننا نعمل من أجل الوطن ووافقنا على تأجيل مبارياتنا بسبب مشاركة وطنية وليس لأي أسباب أخرى».

وأضاف: «كان الدكتور خالد المقرن وأعضاء لجنته يتشاورون مع الأندية لتحديد أفضل المواعيد والتي تتناسب مع جدولة الدوري وكنا نتأمل أن تحصل لجنة المسابقات الحالية على رأينا ولو عن طريق التواصل الهاتفي في مواعيد المباريات المؤجلة ولكن وضعت الجدول وحددت المواعيد ووصلتنا الجدولة الرسمية بعد إصدارها وسننفذها على الرغم من أنها لم تكن متوافقة مع وضعية الفريق. وهناك أيام سفر خارج المنطقة الشرقية والعودة مرة ثانية في اليوم الثاني من المباراة ولهذا سيكون هناك إرهاق سفر وجهد بدني كبير على اللاعبين وكلامنا هذا ليس انتقاد لموقف لجنة المسابقات التي نجد منها تعاوناً في بعض الأمور ولهذا كنا نتوقع منهم التعاون أكثر مما شاهدنا».

واستطرد السليس قائلا: «سيكون هناك خطوات عدة يتم دراستها مع الجهاز الفني ومنها تدوير اللاعبين بما لا يحدث ضرر فني على الفريق خصوصا وأن اللاعب الأساسي مجهد بدنيا أو العمل الذي سيقوم به المعد البدني الدكتور طارق البناي والذي سيضع خبراته القارية من أجل إبعاد اللاعبين عن أزمة زيادة عدد دقائق اللعب بالميدان في أيام قليلة والبناي قادر على التعامل مع هذا الموضوع».

وعن فوز فريقه الكبير على الطائي رد بالقول: «الفوز صحيح اننا استفدنا منه نقطيا إلا أننا كسبنا الكثير معنويا من هذا التقدم خصوصا وأن الطائي من الفرق القوية في البطولة والفوز عليه على أرضه وبين جماهيره له مذاق مختلف وسيؤدي هذا الفوز بفريقنا إلى طريق الانتصارات إن شاء الله وفوزنا في المباراتين المؤجلتين المقبلتين أمام النجوم وجدة ستضعنا في المراكز الستة الأولى ونتوقع أن يشهد فريقنا استقراراً أفضل بعد الاستقطابات التي تمت في الفترة الشتوية ومن أهمها التعاقد مع مدافع الفيصلي والهلال السابق سلطان البيشي وسيتطور المستوى من مباراة الى أخرى بعد ان تعرف المدرب على إمكانيات كل اللاعبين».