كشف مدير برنامج الامتياز التجاري في بنك التنمية الاجتماعية سيف الفرهود عن إطلاق برنامج خلال ثلاثة أشهر من الآن لتقديم العلامة التجارية للشباب السعودي، مشيرا إلى جاهزية ثماني شركات محلية، مضيفاً أن البنك يخاطب الشركات التي تعلن عن رغبتها في أعطاء الامتياز التجاري وندرس وضعها من خلال القوائم المالية لديها، وبعد ذلك يتم طرحها وعرضها على الشباب لاختيار الشركات المناسبة لهم.

وأكد الفرهود، خلال تصريحه على هامش المعرض السعودي الدولي للامتياز التجاري الذي افتتح أمس، أن بنك التنمية الاجتماعية يمول الشباب بمبالغ تتراوح من 100 ألف إلى 4 ملايين ريال، مشيرا إلى بعض التحديات التي تواجههم، وقال: نعمل على إيجاد الحلول المناسبة لها، وأبرز هذه التحديات عدم وجود خبرة للشباب أو ملاءة مالية تساعده في فتح أكثر من فرع في وقت قصير، مشيرا إلى أن أحد الحلول لسد مشكلة الخبرة تتمثل في تدريب الشباب في الشركة التي يرغب في أخذ علامتها التجارية لمدة لا تقل عن 3 أشهر وبعد ذلك يقرر إما ان يستمر مع الشركة كموظف أو تاجر.

وأشار الفرهود خلال مشاركة البنك في المعرض السعودي الدولي للامتياز التجاري، إلى أن البرنامج يهدف إلى دعم الاقتصاد السعودي، وخدمة المؤهلين من أبناء الوطن من خلال عرض عدد من الفرص الاستثمارية التي تتمتع بنسب نجاح عالية ونسب مخاطر منخفضة، وإتاحتها لهؤلاء الشباب من خلال الاتفاق مع عدد من العلامات التجارية الوطنية والعالمية على منح حق الامتياز التجاري ومراعاة حفظ حقوق المانح والممنوح وفق نظام الامتياز التجاري بالمملكة، بالإضافة إلى تقديم ما يحتاجه الريادي.

من جهته شدد رئيس مجلس الغرف السعودية أحمد الراجحي، أن معرض الامتياز التجاري يستهدف توسيع قاعدة المستثمرين واستقطاب شركات عالمية للمملكة.

وعبر الراجحي عقب افتتاحه لمعرض الامتياز التجاري أمس الأول في مركز الرياض الدولي للمعارض عن طموحه أن يتوسع المعرض خلال نسخة العام القادم ويكون 4 صالات بدلا من صالتين كما هو حاليا داعيا إلى الاستفادة الكبيرة من الحدث الدولي لنشر ثقافة الامتياز التجاري وزيادة الوعي والاستفادة من الشركات الأوربية والعربية المشاركة.

من جهة أخرى أعلن المشاركون في المعرض السعودي الدولي للامتياز التجاري، عن تحالف ثلاثي بين المملكة والإمارات ومصر لتسويق العلامات التجارية المحلية الشهيرة بين الدول الثلاث، والعمل على فتح الطريق أمامها لدخول الأسواق العالمية، واتفقوا على تفعيل الشراكات التي يشهدها الحدث المقام بمركز الرياض الدولي للمؤتمرات والمعارض من 5 إلى 7 فبراير الجاري، بحضور 113 عارضاً يمثلون تسع دول، لخدمة قطاع الامتياز التجاري الذي يعد أحد أكثر القطاعات الواعدة التي ستشهد نمواً كبيراً في الفترة المقبلة.