قال محافظ البنك المركزي المصري طارق عامر "ندرس إنشاء بنك رقمي في مصر كي يتواكب ذلك مع التطورات العالمية السريعة في مجال التكنولوجيا المالية".

ودعا عامر في كلمته خلال مؤتمر التكنولوجيا المالية في شمال إفريقيا سيمليس 2018 جميع الجهات للتعاون لتحقيق النمو التكنولوجي في مصر والاستفادة من التطور الذي يشهده العالم في هذا المجال.

وأكد محافظ البنك المركزي التواصل مع رجال الأعمال الشباب وتقديم القوانين واللوائح الجديدة لتيسير أعمالهم وتحقيق الاستغلال الأمثل للإمكانات التي يقدمها الشباب، مشيراً إلى أن مجتمع الأعمال في مصر يشعر بالتغيرات السريعة التي يشهدها العالم خاصة على صعيد التكنولوجيا المالية.

ولفت إلى أن مصر واجهت تحديات كبيرة في السنوات الماضية أبرزها عدم الاستغلال الأمثل للموارد المالية حيث كانت توجه إلى المصانع ورجال الأعمال وأهملت الثروة البشرية والعقول التي اضطرت للهجرة وها نحن نصحح الأخطاء الآن.

ولفت إلى أن مصر تتبع الآن سياسة التواصل مع الشباب وأصحاب الأفكار والمشروعات من خلال استراتيجية الشمول المالي التي نجحت في إضافة شرائح جديدة من الشعب إلى التكنولوجيا المالية والاستفادة مما تقدمه الدولة ومن مواردها المالية، مشيراً إلى أن البنك المركزي يسعى إلى الوصول بالخدمات المالية إلى كل فئات الشعب المصري والشباب والخريجين حيث إن الأساليب القديمة قد انقرضت وانتهى زمانها.