واصلت عملة البتكوين تراجعها الحاد الذي بدأ قبل عدة أسابيع وهبطت دون 6400 دولار بعد ان قارب سعر صرفها الـ20 ألفا في ديسمبر الماضي بعد سلسلة من النكسات لهذه العملة الرقمية.

وعلق مسؤول المداولات في آسيا المحيط الهادئ لدى مكتب اواندا للخدمات المالية المتخصص في أسواق العمل ستيفن اينيس "وراء هذا الميل تشدد في الضوابط وتراجع ثقة المستثمرين في العملات الافتراضية"، خصوصا بعد قرصنة منصة "كوين تشك" اليابانية للصيرفة.

وكانت هذه المنصة خسرت في 26 يناير ما يوازي 530 مليون دولار عند تعرضها لقرصنة أصول من العملة الافتراضية "ان اي ام"، في ما يشكل أكبر عملية سرقة لعملات رقمية في التاريخ.

وأشار خبراء لدى مكتب "ميرابو سكيوريتيز" في جنيف أن الأسبوع الماضي كان "الأسوأ للبتكوين منذ يناير 2015"، فقد قامت السلطات النقدية والجهات الفاعلة على الصعيد المالي في كل أنحاء العالم بتشديد الضوابط على العملات الافتراضية في الأيام الأخيرة.