ترأس صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن بندر بن عبدالعزيز أمير منطقة الرياض رئيس مجلس المنطقة الثلاثاء جلسة المجلس الأولى لدورته الثانية لعام 1439 هـ، في مكتب سموه بقصر الحكم.

ونوه سموه بما تحظى به منطقة الرياض إسوة بمناطق المملكة من دعم لا محدود من قبل القيادة الرشيدة -حفظها الله-، مؤكداً سموه أن ما حظيت به الميزانية العامة للدولة لهذا العام من اعتمادات مالية لمشروعات تنموية على مستوى المملكة تسهم في مواصلة مسيرة التنمية والتطوير في ظل حكومة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز -حفظه الله- وسمو ولي عهده الأمين. كما رحب الأمير فيصل بن بندر بأعضاء المجلس المنضمين مؤخراً وهم الدكتور عبدالعزيز بن صالح بن سلمه وكيل وزارة الثقافة والإعلام للشؤون الإعلامية ممثلاً عن وزارة الثقافة والإعلام وكذلك المهندس سليمان بن عبدالله البصيلي مدير عام المياه بمنطقة الرياض والأستاذ خالد بن سعد القحطاني مدير عام فرع وزارة الإسكان بمنطقة الرياض.

اعتماد ازدواج طريق الرين - بيشة بتكلفة 570 مليون ريال

وعقب الاجتماع أوضح أمين عام مجلس منطقة الرياض المهندس خالد بن عبدالله الربيعة في تصريح صحفي بأنه في إطار ما يقوم به مجلس المنطقة من متابعة مستمرة لتنمية المنطقة الإطلاع على الموضوعات المقدمة للمجلس، تم استعراض ما قامت به الإدارة العامة لشؤون الزراعة بمنطقة الرياض من خلال مهرجان الحريق الثاني للحمضيات من فعاليات خلال المهرجان، مبيناً أنه حظي بإشادة سمو أمير الرياض بما تضمنه من فعاليات مميزة، ومشيراً إلى أن المجلس شدد على أهمية هذه المهرجانات وما تسهم به، كونها إحدى وسائل الجذب للمنطقة، إضافة إلى تشجيع باقي المحافظات للإسهام بمثل هذه الفعاليات الجاذبة.

إشادة بمهرجان الحريق وتشجيع المحافظات على إقامة مهرجانات وفعاليات جاذبة

بعد ذلك اطّلع المجلس خلال الاجتماع على عرض موجز عن أهم المشروعات المعتمدة في ميزانيات الجهات الحكومية الخدمية في المنطقة للعام الحالي، والتي كان من أبرزها مشروعات أمانة منطقة الرياض المعتمدة مع الاستمرار على صرف المشروعات القائمة وزيادة بعض التكاليف لبعض هذه المشروعات، كما حظيت وزارة النقل بعدد من المشروعات وزيادة التكاليف لعدد من المشروعات القائمة ومن أهمها اعتماد ازدواج طريق الرين - بيشة بقيمة 570 مليون ريال. كما أحيط المجلس علماً بما تم التواصل بين لجنة متابعة المشروعات في مجلس المنطقة وبعض الجهات الخدمية حيال معالجة معوقات المشروعات التي يجري تنفيذها في المنطقة. بعد ذلك قام المجلس بمناقشة الموضوعات المدرجة على جدول أعماله والمشتملة على تقارير اللجان الدائمة المتعلقة بالارتقاء بالخدمات التعليمية والصحية والاقتصادية والاجتماعية والمرافق الخدمية والثقافية وغيرها من الموضوعات الأخرى، وقد اتُخِذَ بشأنها القرارات والتوصيات اللازمة. وفي نهاية الاجتماع شكر سموه أعضاء المجلس على ما يقدمونه من جهود في سبيل تحقيق تطلعات القيادة وتلبية احتياجات المواطن في كافة المجالات.

أمير الرياض شدد على أهمية العمل على تحقيق تطلعات القيادة
المجلس ناقش المشروعات الخدمية بالمنطقة