أدى حادث تصادم وقع اليوم بين 44 مركبة في حوالي الساعة "الثامنة و8 دقائق " صباحاً على شارع الشيخ محمد بن راشد طريق أبوظبي دبي إلى إصابة 22 شخص بإصابات متنوعة وذلك بسبب الضباب وتدني الرؤية و عدم التزام السائقين بترك مسافة كافية والسرعة الزائدة وعدم مراعاة ظروف الطريق.

وأوضح العميد خليفة محمد الخييلي مدير مديرية المرور والدوريات بشرطة أبوظبي حسبما ذكرت صحيفة "البيان" الإماراتية في موقعها الإلكتروني أن الاصابات كالتالي "إصابة 18 شخص بإصابات بسيطة وإصابة شخصين بإصابات بليغة وإصابة شخصين آخرين باصابة متوسطة" مؤكدا أن سرعة استجابة الدوريات المرورية ووصول الباص الميداني ومركبات الاسعاف والانقاذ التابعة لمديرية الطوارئ والسلامة العامة ومركبات الدفاع المدني وسيارات نقل المركبات" الريكفيري" و اتخاذ الاجراءات الميدانية لتأمين الطريق واخلائه من المركبات المتضررة أدى إلى عدم تفاقم الحوادث واعادة الطريق إلى حالتها الطبيعية .

وأشار الخييلي إلى أن شرطة ابوظبي نفذت خطة الطوارئ أثناء الضباب بإيقاف المركبات والشاحنات وباصات نقل العمال على المواقف الجانبية المخصصة لهم اثناء الضباب ،لافتا الى ان تلك الحوادث وقعت على الرغم من ان شرطة أبوظبي نبهت السائقين عبر حساباتها على مواقع التواصل الاجتماعي بضرورة الانتباه وأخذ الحيطة والحذر مع توقع تشكل الضباب الذي تختلف نسبته من منطقة لأخرى من حيث الرؤية .

ودعا الخييلي السائقين إلى عدم استخدم الإشارات الضوئية التحذيرية الأربعة أثناء الضباب الا في حالة التوقف التام على الكتف الايمن خارج الطريق و خفض السرعات ومضاعفة مسافة الأمان بين المركبات و عدم التجاوز مشيراً إلى أن الدوائر المحلية لأمارة ابوظبي تطبق نظام الدوام المرن في حالة سوء الأحوال الجوية.

وشدد الخييلي على ضرورة التزام سائقي الشاحنات والمركبات الثقيلة بإيقاف حركة سيرها في ساعات الذروة على بعض الطرق والشوارع بالإمارة على فترتين صباحية ومسائية، وتبدأ الفترة الصباحية من الساعة السادسة والنصف صباحا حتى الساعة التاسعة صباحا، والمسائية من الساعة الثالثة عصرا وحتى الساعة السادسة مساء.