نشرت صحيفة "فرانكفورتر نويه بريسه" الألمانية تقريراً تصف فيه الإصلاحات الاقتصادية والاجتماعية التي يقودها صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع بالإصلاحات الضرورية التي ستمضي بالمملكة قدماً، مشيدة بالقرارات الشجاعة التي اتخذت في هذا الشأن.

وقال كاتب التقرير رافاييل سيليغمان: "ولي العهد الجديد في المملكة العربية السعودية لديه بعد نظر وعزيمة كبيرين، وبالنسبة إلي، فإن سمو الأمير محمد بن سلمان هو مهندس العام 2017 والمستقبل"، مشيراً إلى أن مستقبل المملكة العربية السعودية يهم الجميع، نظرا لمكانتها الاقتصادية.

وأضاف سيليغمان: "يتمتع سمو ولي العهد بالطاقة والإصرار الضروريين لتهيئة المملكة للتحديات الجديدة، لذا فهو يعلم أن القرارات الجوهرية هي التي يتم اتخاذها في الشؤون الاقتصادية والاجتماعية، ومن هذا المنطلق، وضع برنامجاً إصلاحياً أطلق عليه اسم رؤية المملكة 2030"، لافتاً إلى أن مدينة "نيوم" الجديدة ستصبح "مركزاً محركاً للابتكار".

وتناول الكاتب في تقريره عدداً من الخطوات الإيجابية التي اتخذتها المملكة أخيراً، قائلاً: "السعودية تحتاج إلى إمكانيات مواطناتها، ولهذا السبب، يعزز سمو ولي العهد حقوق المرأة السعودية خطوة بخطوة"، واصفاً محاربة الفساد وبعض القرارات الاقتصادية بالقرارات المهمة والجريئة.

وعلى صعيد الشؤون الخارجية، أشار سيليغمان إلى أن المملكة تصدت بحزم وجدية لدعم طهران للمتمردين الحوثيين.